الڨلعة التونسية / الڨرش .. مستمرون بفضل الله و المحسنين ناس الخير .. بين ‘‘ الحوشي ‘‘ و اطعام المجتاجين

كتب / زهير دنقير على بعد ساعتين من موعد الإفطار، وفيما تقفل جحافل من الناس عائدة إلى بيوتها محملة بقفف وأكياس حبلى بما اشتهته أعينهم من الأسواق.. يكون آخرون قد خرجوا واتحدوا قبل بداية الشهر المعظم من أجل شراء الحواشي و التجمع فوق الربوة الخضراء . محلات و سيارات وخيام مختلفة الأحجام منصوبة هناك على الربوة بالقلعة.. ٍجمعية رفق للتنمية البشرية وطوابير كبيرة من الناس رجالا ونساء، شيوخا وأطفالا، يتقاسمون الانتماء إلى الطبقات الاجتماعية دون المتوسطة. مئات من الناس سيصطفوا أمام الخيمة أين ستنصب فوق الربوة على مساحة شاسعة لنحر…

اقرأ المزيد