مغاربة. تراغونا وضواحيها يحتفون بذكرى66 لعيد الاستقلال المغربي ويُجددون البيعة والولاء للعاهل المغربي الملك محمد السادس.

المغرب:محمد سعيد المجاهد

مغاربة. تراغونا وضواحيها يحتفون بذكرى66 لعيد الاستقلال المغربي ويُجددون البيعة والولاء للعاهل المغربي الملك محمد السادس.
احتفى أفراد الجالية المغربية المقيمة في مختلف جهات التابعة للقنصلية العامة بتارغونا ،يوم الخميس 18 نوفمبر 2021,، بخضور شخصيات وفعاليات إسبانية بالذكرى الـ66 لعيد الاستقلال بدعوة كريمة من السيدة القنصل العام سلوى بشرى

وخلال هذا الحفل الوطني المميز الرائع بمقر القنصلية العامة للمملكة المغربية بتاراغونا بمناسبة الذكرى 66 لعيد الاستقلال المجيد للمملكة المغربية، وكعادتها وبوطنيتها المسؤولة رحبت الدبلوماسية المميزة القنصل العام بالقنصلية العامة بتراعونا _ليريدا_اراغون بالمملكة الإسبانية بضيوفها واعتزاز وبافتخار بالوطنية الصادقة للجالية المغربية المقيمة بتارغونا وضواحيها وتشبثها الدائم بالعرش العلوي المجيد ودفاعها عن الوحدة الترابية الصحراء المغربية على أرض المملكة الإسبانية،و أكدت الدبلوماسية المغربية، أن عيد الاستقلال يجسد التحام العرش والشعب، ورمزا لوحدة مختلف مكونات المجتمع المغربي من طنجة إلى لكويرة وافتخارها واعتزازها بوطنية مغاربة العالم.

كما جددت الجالية المغربية المقيمة بتارغونا_ ليريدا_اراغون التعبير عن فخرهم وارتياحهم للخطوات التي قام بها المغرب دفاعا عن القضية الوطنية، بقيادة العاهل المغربي الملك محمد السادس، لمواجهة مناورات أعداء الوحدة الترابية.

وكما أكدت أيضاً القنصل العام السيدة سلوى بشري ، أن عيد الاستقلال يُشكل محطة وضاءة في تاريخ المغرب وملحمة تجسد أسمى معاني التلاحم بين العرش العلوي المجيد والشعب المغربي الوفي.

وكما أشارت إلى أنه بفضل الجهود التي بذلها المغرب منذ استكمال وحدته الترابية، أصبحت الأقاليم الجنوبية ملتقى للإشعاع الحضاري والتنمية التي ما فتئت تستقطب المستثمرين الأجانب.

ودعت الدبلوماسية المغربية كعادتها في كل حفل ولقاء بالتعبئة الدائمة للجالية المغربية المقيمة في تراغونا _ ليريدا _ اراغون _إسبانيا ومغاربة العالم خلف جلالة الملك محمد السادس حفظه الله، للدفاع عن القضية الوطنية في بلدان الاستقبال وفي المحافل الدولية.

Related posts