مصر تضع الخطوط الحمرا لكل الخطط العالمية مرة واحدة

سمير عبده بخيت
خادم تراب الوطن
مصر تكشر عن أنيابها للعالم وتطيح في الكل و الكل يتراجع امامها والمنطقة بالكامل علي صفيح ساخن
ونجد أن العالم كله يحارب مصر الآن من أجل أن مصر بقت دولة قوية وارادوا أن يحجموا دور مصر وأن يدمروا كل اقتصادها وما بنته في الثماني سنوات الماضية ولكن مصر تعرف جميع المخططات وارتدت أن تضع النقط فوق الحروف وأن تضع خطوط حمرا لكل الخطط العالمية لجعل مصر في حروب و دمار ولكن قيادتنا السياسية قد حددت وحجمت كل القضايا ووضع خط أحمر لكل من تسول له نفسه للعبث مع مصر العظمي وتعالوا لنري ماذا فعلت مصر
مصر تنذر ايران بالابتعاد نهائيا عن العراق وسوريا ولبنان واي احتكاك بالدور المصري في الدول الثلاثة سيقابل بكل حسم ولن نقبل بسيطرة اي دولة غير عربية علي بلاد الشام و العراق .. والدور المصري سيكون حاضر عسكريا قبل ان يكون اقتصاديا وسياسيا رغما عن الجميع وليحذر الجميع مجرد الاحتكاك مع الدور المصري الايام القادمة ، واعادة بناء وتأهيل جيش لبنان سنتولاه بأنفسنا رغما عن اي قوة اقليمية او دولية او عالمية .
مصر تهدد تركيا من التدخل في الملف السوري او الليبي او مجرد التفكير في الوصاية علي تونس او التدخل في شئونها واي احتكاك بقبرص سيقابل بتدخل مصري مباشر وفق اتفاقيات الدفاع المشتركة بين الدولتين
مصر تقوم رسميا بأيقاف اجتماعات مفاعل الضبعة وسط ذهول من روسيا والشركات المنفذة في مشروع رصد له ٢١ مليار دولار ، وتخطر روسيا رسميا وكافة الدول الواقعة بالبحر الاحمر عن رفضها اقامة اي قواعد عسكرية خارجية ولن تسمح بمثل هذه المشروعات تحت اي ظرف او شرط وتخطر روسي بأيقاف المنطقة الصناعية اللوجيستية بمحور قناة السويس لأجل غير مسمي .
مصر تهدد اسرائيل والامارات بأن خط انابيب ايلاتت / عسقلان البحري لنقل النفط لأوربا لن ولم يتم وهو خط احمر لمصر ومقدراتها ولن نسمح بأي مشروعات في المنطقة تهدد مشروعاتنا القومية و الاستراتيجية مثل قناة السويس وبالفعل اسرائيل تتراجع اليوم وتقوم بأعلان الغاء الاتفاق رسميا وسط ذهول اماراتي و تبريرات اسرائيلية ان الخط سيضر بالبيئة الطبعية البحرية .
مصر تخطر السعودية والقوات الدولية بمغادرة جزيرتي تيران وصنافير وتعلن مصر رسميا توليها مسئولية حماية الجزيرتان واخطرت الجميع انه خلال ٤٨ ساعة علي كل القوات المتواجدة علي الجزر اخلاء مواقعها فورا دون قيد او شرط وذلك وفق الاتفاقيات و المعاهدات المبرمة مع المملكة العربية السعودية و ان القوات البحرية المصرية هي الحامي و المتحكم الوحيد عسكريا وأمنيا بالجزيرتين وتم التنفيذ بالفعل منذ ٥ ايام .
مصر تبلغ الصين رسميا اي تحركات تضامنية مع اثيوبيا او اي تفكير في تعطيل جلسات مجلس الامن سيقابل بمجموعة عقوبات اقتصادية متتالية ستفرضها مصر علي الصين بكونها اكبر سوق لها في الشرق الاوسط وافريقيا وبالفعل تتخذ مصر قرار رسمي بمنع كافة البضائع من الدرجة الثانية و الثالثة والتي يقوم عليها ٧٥٪ من الاقتصاد الصيني من دخول البلاد وتفرض قيود صارمة علي كافة الحاويات الصينية ولن يتم قبول بضائع الا من الدرجة الاولي المماثلة لاوربا وامريكا وسط تراجع صيني وتحرك لوزير خارجيتها لتفادي المزيد من القرارات والتعقيدات وتنفيذ للمطالب المصرية بالابتعاد تماما عن ملف السد .
مصر تخطر الانتربول الدولي وكافة الدول التي تتستر وتأوي مطلوبين مصريين علي زمة قضايا و منها قضايا الارهاب والاضرار بمصالح الامن القومي وقضايا الفساد ان اي تخازل في تسليم المطلوبين سيعقبه قرارات مصرية حاسمة وتحركات صارمة والتعامل سيكون بالمثل ولن تترك مصر حقوقها تحت اي شرط او بند ولن تتنازل مصر عن تسليم مطلوب واحد تم ادراجه بقوائم الانتربول المصري وتم الحكم عليه نهائيا في قضايا اضرت بأمنها واستقرارها .
مصر تخطر اسرائيل ان اي تواجد عسكري او فني او تقني او معدات في اثيوبيا وخاصة بسد النهضة هو اعتداء واضرار مباشر بقضايا مصر الوجودية وسيترتب عليها قرارات صارمة وحاسمة قد تصل الي الغاء اتفاقيات السلام المبرمة ، وعليه تنشر اسرائيل رسميا في كافة مواقعها الرسمية بالسوشيال ميديا انها ليس لها علاقة من قريب او بعيد بمشروع سد النهضة الاثيوبي وان كل ما تم اثارته غير صحيح وانها لن تقوم بالاشتراك في اي مشروع من شأنه الاضرار بالمصالح المصرية .
مصر تعلن نفاذ صبرها رسميا مع افريقيا ، وعشرات اللقاءات تتم الان ومطالبات بأجتماعات وزيارات فورية من معظم الافارقة ،، ومصر تعلن ان نجاح المليء او فشله شيء لا يعنيها من قريب او بعيد والتحرك الاحادي لن يمر مرور الكرام ، والعالم علي صفيح ساخن والجميع يحاول تدارك الامور
ما يحدث دربا من الخيال يصيب الجميع بالذهول من المواقف والتحركات المصرية والولايات المتحدة تتراجع عن التصدي لأحكام الاعدام الصادرة بحق الاخوان المسلمين و تعلن عن صفقات عسكرية مع مصر سيتم توقيعها مع شركة لوكهيد مارتن و الافراج عن كافة المعونات .
ولا احد يقدر أن يلعب مع مصر علي اي وتر أو خط لان مصر تعرف جميع الخطط والالعاب مسبقا
تحيا مصر العظمي

Related posts