قيادات أمنية مصرية وقطرية وأميركية تجتمع بالدوحة لبحث هدنة غزة

متابعة//مرفت عبدالقادر احمد

ذكرت وسائل إعلام مصرية، نقلا عن مصدر رفيع المستوى، قوله إن العاصمة القطرية الدوحة تستضيف اليوم الأربعاء اجتماعا لقيادات أمنية مصرية وقطرية وأميركية، لبحث استئناف مفاوضات الهدنة في غزة، فيما يكثف الوفد الأمني المصري اتصالاته لدفع المسار التفاوضي للوصول لهدنة في غزة.

من جانبه قال موقع “أكسيوس” Axios إن مدير المخابرات المركزية الأميركية وليام بيرنز، وكبير مستشاري بايدن لشؤون الشرق الأوسط بريت مكغورك، سيزوران المنطقة للضغط من أجل التوصل لاتفاق وقف إطلاق النار في غزة.
كما افادت وسائل إعلام مصرية بأن وفدا من حركة الجهاد وصل إلى القاهرة لبحث الأوضاع في غزة.

وذكرت وسائل إعلام مصرية أن وفد الجهاد، برئاسة الأمين العام للحركة زياد النخالة، يزور القاهرة “بناء على دعوة مصرية لاستعراض الأوضاع الفلسطينية وما يتعلق بقطاع غزة”.

في المقابل، قالت وسائل إعلام إسرائيلية إن مجلس الحرب سيطلب ضمانات أميركية تسمح لإسرائيل بمواصلة القتال ضد حماس في قطاع غزة إذا خرقت الحركة الاتفاق المحتمل لوقف إطلاق النار في القطاع مقابل الإفراج عن المحتجزين.

ونقلت صحيفة “تايمز أوف إسرائيل” عن مسؤول حكومي قوله إن طلب إسرائيل لضمانات يقلل من احتمالات التوصل إلى اتفاق هدنة في القطاع.

واندلعت الحرب في غزة إثر هجوم غير مسبوق نفذته حماس في 7 أكتوبر داخل إسرائيل، وأسفر عن مقتل 1194 شخصا، معظمهم من المدنيين، بحسب حصيلة تستند إلى أرقام رسمية إسرائيلية.

واحتجز المهاجمون 251 شخصا، ما زال 120 منهم في غزة، من بينهم 41 يقول الجيش إنهم لقوا حتفهم.

وترد إسرائيل بحملة عنيفة من القصف والغارات والهجمات البرية أدت إلى مقتل ما لا يقل عن 36,550 شخصًا في غزة، معظمهم أيضًا من المدنيين، وفقًا لوزارة الصحة في القطاع.

Related posts