فوز المستشار القانوني للحملة المصرية بعضوية المكتب التنفيذي لمنتدي الممارسة الافتراضية. بمشاركة عربية فاعلة .. معهد الفضاء المدني يختتم فعاليات الملتقى الثالث لمنتدى مجتمع الممارسة الافتراضي متابعة المستشار  الاعلامي والسياسي خميس اسماعيل 

فوز المستشار القانوني للحملة المصرية بعضوية المكتب التنفيذي لمنتدي الممارسة الافتراضية. بمشاركة عربية فاعلة .. معهد الفضاء المدني يختتم فعاليات الملتقى الثالث لمنتدى مجتمع الممارسة الافتراضي

متابعة المستشار  الاعلامي والسياسي خميس اسماعيل 

فوز المستشار القانوني   مجدي عبدالرحمن من مصر.    المستشار القانوني للحملة المصرية لدعم الدولة للاعلام  نعم هنبنيها بعضوية المكتب التنفيذي لمنتدي الممارسة الافتراضية. بمشاركة عربية

اختتمت اليوم فعاليات الملتقى الثالث لمنتدى مجتمع الممارسة الافتراضية، نظمه على مدى ثلاثة أيام معهد الفضاء المدني تحت شعار: “نحو مجتمعات مسالمة لا يهمش فيها أحد “، وهو شعار مأخوذ من الهدف 16: السلام والعدل والمؤسسات القوية، من أهداف التنمية المستدامة.

شمل الملتقى بمشاركة ما يزيد عن 60 رائداً ورائدة من رواد المعهد يمثلون مختلف الدول العربية، ست ورشات عمل، وثلاث حلقات مقهى المعرفة، إلى جانب استعراض فيديوهات من الملتقيات السابقة، ومن إنتاجات رواد ورائدات معهد الفضاء المدني خلال التدريب في المساقات.

ركزت الورش على القيادة المجتمعية وتنظيم المجتمع، والمشاركة والمساءلة والشفافية في صنع القرار المحلي، والتطبيقات الإلكترونية ودورها في نقل المعرفة، وكذا مفهوم مجتمع الممارسة ومجتمع الممارسة الافتراضية، إلى جانب مراجعة وتنقيح النظام الأساسي لمنتدى مجتمع الممارسة الإفتراضية، ووضع نظام وآليات انتخاب المكتب التنفيذي.

فيما تناولت حلقات مقهى المعرفة، مفهوم المجتمعات المسالمة وغطرسة الاستحقاق، وكذا مفهوم الحوكمة الرشيدة والمشاركة السياسية وأسباب العزوف، وأهمية ودور الميسرين بمعهد الفضاء المدني.

وشهد الملتقى جلسات خاصة متعددة لرواد ورائدات معهد الفضاء المدني لاستعراض الاستراتيجية الخاصة بالمعهد وإقرارها.

وجرى خلال الملتقى انتخاب المكتب التنفيذي لمنتدى مجتمع الممارسة الافتراضية التابع للمعهد.
وقد أسفرت نتائج الانتخابات عن انتخاب:
ـ هناء الحسنات من الأردن.
ـ المصطفى عبدالرحمن من موريتانيا.
ـ هناء الحارثي من اليمن.
ـ مجدي عبدالرحمن من مصر.
ـ حمزة حامد القريشي من العراق.
ـ محمد ياسين لهلالي من الجزائر.
ـ محمد زني من المغرب.
ـ فضيلة بو خريص من تونس.
ـ عمر الفرجاني من ليبيا.
ـ بسام بحر من فلسطين.

ويتبع المكتب التنفيذي هيكلياً منتدى مجتمع الممارسة الافتراضية الذي تم تأسيسه في الملتقى الأول لرواد معهد الفضاء المدني الذي عقد في تونس في ديسمبر 2017م، في إطار اللقاءات السنوية التي ينظمها المعهد.

ومنتدى مجتمع الممارسة الافتراضية هو مجموعة من الأفراد يجمعهم اهتمام مشترك حول مشكلة بعينها أو مشروع معين، ويتواصلون فيما بينهم من خلال وسائل وتقنيات التواصل الاجتماعي التي يتيحها الانترنت، وذلك للتفاعل والتحاور حول مشكلة ما لمحاولة التغلب عليها.

وبصرف النظر عن تقاسم المعرفة والتعلم، جوهر المجتمعات الممارسة هو بناء القدرات الاستراتيجية داخل المنظمات الأعضاء، ومن أجل إضفاء الطابع المؤسسي على وجود مجتمع الممارسة والحفاظ على دورة حياته يجب أن يكون استراتيجيا في وضع جيد ومتكامل، ويتبع المنتدى معهد الفضاء المدني CSI إدارياً.

كما تم خلال الملتقى تكريم 22 رائداً ورائدة بدروع المعرفة يمثلون معظم الدول العربية من الرواد الفاعلين والمشاركين في أنشطة ومساقات معهد الفضاء المدني وبرامجه.

وعبر الرواد خلال الملتقى عن تقديرهم لهذه الجهود المبذولة من إدارة المعهد، في بناء وإنتاج وتشارك المعرفة، ونقل الخبرات والتجارب التي استفاد منها الكثير من الرواد في تشبيك علاقات على مستوى المجتمعات المحلية، وعلى مستوى المجتمع المدني بين دول وأخرى.

وكان مسؤول البرامج بمعهد الفضاء المدني خالد لبحر قد ألقى كلمة في افتتاح الملتقى باسم إدارة المعهد عبر فيها عن شكره لوجود نخبة من السيدات والسادة الأساتذة رواد ورائدات معهد الفضاء المدني في هذا العالم الافتراضي الرحب، ولتلبيتهم دعوة وحضور أشغال الملتقى الثالث لمنتدى مجتمع الممارسة الافتراضية.

وقال:” إن هذا الملتقى على غير العادة سيكون عن بعد، نظراً لتعذر إقامته حضوريا لعدة أسباب منها الوضع الصحي العالمي الذي فرضه تفشي فيروس كورونا، ونتضرع إلى الله العلي القدير أن يرفع عنا البلاء وسائر الأسقام”.

وأضاف:” بتواضع كبير، نفتخر أننا استطعنا تطوير ما بدأ كفكرة نشاط لمشروع بناء القدرات وصقل مهارات نشطاء وقيادات المجتمع المدني، إلى مؤسسة غير ربحية غير حكومية، تهدف إلى بناء وإنتاج وتشارك المعرفة عن طريق التعلم عن بعد مجانا للنشطاء والممارسين والأكاديميين والشباب الناطقين باللغة العربية”.

وأشار إلى أن 30 رائدًا ورائدة شاركوا في عملية التخطيط الإستراتيجي للمعهد على مدى ثلاث أشهر، لإقرارها كوثيقة عمل للمعهد خلال الثلاث سنوات القادمة.. مؤكداً أن إدارة المعهد تتطلع مساهمة الرواد ومشاركتهم الفاعلة في تنفيذ الخطة.

واختتم حديثه بشكر كل الرواد والرائدات على مساعدتهم ودعمهم للمعهد خلال هذا المسار الذي بدأ منذ العام 2014 إلى الآن، خصوصاً الـ 50 ميسر وميسرة الذين لولاهم لواجه المعهد مصاعب جمة، وكذلك الرواد والرائدات الذين شاركوا في مساقات المعهد، وخاصة الذين دأبوا على المشاركة في جميع أنشطة المعهد باستمرار، مؤكداً أن مشاركتهم الفاعلة هي سر نجاح أنشطة المعهد.

فيما استعرضت رئيسة المكتب التنفيذي “السابق” جنات كداشي، سير أداء المكتب خلال الفترة الماضية والإنجازات التي تحققت..

وقالت:” لن أكون مبالغاً حين أؤكد أن معهدنا الرائد، معهد الفضاء المدني، بمشروعه الكبير، وتطلعاته، تعد ريادة في مغامرات مثيرة تسعى إلى بناء وإنتاج المعرفة من خلال منظومة أممية متكاملة، تقاوم كل الاختلالات وتعالج السبات والانحسار والانهزامية الذي أعاق تقدم الأمة، استطاعت هذه المغامرة المعرفية أن تبني مجتمعاً تجمعهم اهتمامات وانشغالات مشتركة في عالم افتراضي يكاد يكون واقعاً، بل وأفضل من الواقع، من خلال ما تتحقق من إنجازات كانت لدى الكثير مستحيلة”.

فيما استعرضت الدكتورة فضيلة بوخريص، خلفية الملتقى ونبذة عامة عن منتدى مجتمع الممارسة الافتراضية، من حيث التأسيس والأهداف، والتطلعات والطموح المستقبلية للمنتدى.

مبينة أن المنتدى منذ تأسيسه في ديسمبر 2017م تم إنشاء مجموعة تواصل تضم الأعضاء

Related posts