عودة الآثار المصرية من الإمارات متابعه اشرف مروان الدويرى

 

 

عودة الآثار المصرية من الإمارات
متابعه اشرف مروان الدويرى

354 قطعة أثارمصرية تعود من الامارات ورسالة للرقابة الادارية

بعد أن كشفت الأخبار المصرية على قنواتها الرسمية – فالسؤال الأكثر أنتشارأ داخل الدولة المصرية هل تم تسريب هذه الأثار على أيد فلاحين مصر أو عمال مصر أم تم تسريبها على أيد أعضاء مجلس النواب الذين لهم علاقة مع بعض رجال الأعمال والسفارة الأمارتية وبعض الامراء – وكيف يتم الكشف عن هذا الملف الحيوى الذى من خلاله يتم هدم أثار الدولة المصرية مثلما يهدم داعش الأثار العراقية والسورية وأصبح هؤلاء التجار داخل مجلس النواب المصرى دواعش يهدمون أثار الدولة المصرية بالاتجار فيها وبيعها خارج الدولة المصرية – فأين الذمة المالية لهؤلاء الاعضاء المرتبطين بأعمال تجارية مع الدولة الاماراتية- وتفعيل وحصر الذمة المالية لهم – ولانها جريمة لا تغفر فعدم العمل على البحث وعدم تفعيل الذمة المالية لبعض هؤلاء الاعضاء يستدعى القول متى تفتح الذمة المالية لرؤساء الرقابة الادارية السابقين الذين عملوا على تعطيل القانون طوال 30 سنة – ولان التردد فى أتخاذ القرار السليم خيانة فى حق الوطن كما قال الرئيس يصبح هؤلاء القيادات خونة بعدم تفعيل القانون كما ينبغى بعد تفشى الفساد والرشوة والسرقة للاثار المصرية مدة تذيد عن 30 سنة

Related posts