رسالة حُب من أمير بوب العربي ونجمة الغناء العربي كارمن سليمان إلى العالم .

المغرب:محمد سعيد المجاهد

إن جيلنا يحتفظُ بشيء من ذكريات الطفولة البعيدة، وخاصة ببيتين من نشيد “فخري البارودي”.

بلاد العُرب أوطاني من الشّام لبغدان ومن نجد إلى يمن إلى مصر فتطوانَ.

هذا النشيد الذي كُنا نردده على مقاعد المدارس الأولى، ليغرس فينا حُب الوطن الكبير، لم نكن نعرف أين هي بغدان «بغداد» لكن مصر كانت في وجداننا بفنها ونجومها في السينما والغناء.

وتولد حب تطوان بمصر ولتطوان ومصر ذكريات وذكريات جميلة رائعة.. عاشت أسر مصرية بتطوان وأسر تطوانية بمصر ومازال بيت المغرب شاهداً بالقاهرة على حُب تطوان لارض الكنانة مصر.

تطوان مدينة مغربية تُمثل متميزاً للمدينة الإسلامية ذات الطّابع الأندلسي الخاص، وتعتبر نموذجاً للحضور الأندلسي بالمغرب بسبب احتفاظها بالإرْث الأندلسي الذي يبدو واضحاً في معالمها التاريخيّة وفي عاداتها وتقاليدها، وفي ألقاب أسَرها الأندلسيّة، وفي مختلف مظاهر حضارتها، من موسيقى وطبخ ولباس وصنائع … والفن الراقي إذ ما زالت المدينة تحتفظ بفنّ المعمار الأندلسي داخل جدْرانها، ومازال سكان تطوان يحتفظون باللهجة الشّعبية، وبالموسيقى الأندلسيّة، وبالطّرْز، والصناعة التقليدية :إنها تشبه إلى حدّ كبير غرناطة في أزقّتها وطريقة بنائها، حتى نعتَها الفقيه محمد داود، مؤرخ تطوان، بكونها «نُسخة من أخريات المدن الإسلامية العربية في بلاد الأندلس»، والحاضنة للحضارة الإسلامية الأندلسيّة حيّة فوق أرض المغرب.

ومرت عقود وجاء حفيذ شيخ الخطاطين المغاربة الراحل البهاوي السوسي لإحياء هذا الحُب بين تطوان ومصر في زمن الأوبئة اختار الفنان الشاب أمير إفريقيا والوطن العربي لفن “بوب” و “الراي” زهير البهاوي

مفاجأة الموسم فيديو كليب لأغنيته الجديدة “حُبك أنت”، رفقة النجمة المصرية “كارمن سليمان”،وليس بغريب على شاب ترعرع في بيت الفن والإبداع الراقي تعلم الغوص في تاريخ بلاده وخاصة معشوقته تطوان الحمامة البيضاء التي بسطت له اجنحتها ليحلق في سماء الإبداع ونشر ثقافة السلام و التعايس والتسامح وتقارب الشعوب بالحُب والصَّفاء والإخاء.

وتمكن العمل الإبداعي الفني الرائع ” فيديو كليب” الذي تم تصويره تحت إشراف المخرج المُبدع “أمير الرواني”، من احتلال المركز الأول في ترتيب الفيديوهات الموسيقية الأكثر مشاهدة في المغرب عبر منصة يوتيوب، أغنية “حبك أنت” رسالة حُب للعالم من أجل عالم متعايش متسامح،من انتاج “زهير البهاوي برود”، وكلمات “محمد المغربي”، وألحان “مهدي مزين”، وتوزيع “بلال أفريكانو”.ولقد تم تصوير فيديو كليب الأغنية، في مدينة الإبداع الفني تطوان وتميز بطابع كلاسيكي يعود بالمشاهد إلى فترة القرن الماضي الزمن الجميل للفن الراقي.

ولقد عبر أمير بوب والراي لافريقيا والوطن العربي الفنان زهير بهاوي عن متمنياته بأن ينال عمله الجديد استحسان الجمهور العربي العريض الدواق للفن الراقي، وكما ننوه بالمجهودات الجبارة التي قامت بها نجمة الغناء العربي كارمن سليمان، و تحملها مشقة السفر من مصر إلى تطوان ما هو إلا دليل على أن شباب اليوم يستطيع إعادة اعتبار للأغنية العربية وتألقها على سماء العالمية “.
نتمنى لهذه الأغنية ذات دلالات وإشارات قوية ان العالم الان مُحتاج للحُب والأمن والأمان. وأن تنال هذه الأغنية الإعجاب وتتربع على قلوب الجماهير العربية.

Related posts