تميمة الحور

..شعر دكتور/ همدان محمد الكهالي
تميمة الحور

سُـقْـيَـا مُــحِـبٍّ عـاشـقٍ بـلـماها
عطش ولا يروى سوىٰ من ماها

نـــوّارةٌ والـنـجمُ يـقـبسُ نــورهُ
مِـنـهـا ويـلـهـو حـافـلاً بِـسـماها

كَــمُـلَ الـجـمـال بِـزهـرةٍ يـمـنيةٍ
حــوريّـةٌ ســـحَّ الــوفـا بِـدمـاها

حـوراءُ إن هـبَّ النسيمُ تمايلتْ
وإذا تـولّـىٰ صــاح فـي أسـماها

والـلـيلُ يـغـشىٰ بـعضـهُ ويـلفّها
مـن دابـرٍ والـمسكُ ضـمَّ ضماها

والـزهرُ مـن روضٍ تدلّىٰ بالنوىٰ
فـدنا فـؤادُ الـصبِّ مـِنْ مـرماها

غـضّىٰ تصيبُ الهائمينَ صـبابةً
فـالـحبُّ نــارٌ جـذوهـا بـِحـماها

وما رمى روح الكـهالي حســرةً
الّإ كحــيلُ الطرفِ حيـن رماهـا
..
د. همدان محمد الكهالي
٢٦ – ٢ – ٢٠٢٤ م

Related posts