تقوية الصداقة المغربية المصرية ببرتوكول تعاون بين مؤسسة إعمار للتنمية والخدمات المصرية وجمعية أنوار المغربية لتنمية المرأة القروية

.
المغرب:محمد سعيد المجاهد

لقد تم يوم الخميس 14 أكتوبر وذلك بمناسبة الذكرى 48 للإحتفالات الشعب المصري الشقيق بانتصارات أكتوبر المجيدة،التوقيع على اتفاقية بروتوكول التعاون بين مؤسسة إعمار للتنمية والخدمات بجمهورية مصر العربية وتمثلها المستشارة أشواق سعيد عبد الوهاب رئيسة مجلس إدارة المؤسسة وجمعية أنوار للتنمية المرأة القروية بالمملكة المغربية تمثيلها نادية أنوار رئيسة الجمعية.

تم الاتفاق فيما بين الطرفان على تنفيذ السياسة الحكومية في مجال التعاون من أجل خدمة الشعبين الشقيقين وتقوية الصداقة المغربية المصرية الضاربة في عمق التاريخ وخاصة فيما يتعلق برفع مستوى الجمعوي وتعزيز الأدوار الاجتماعية والتربوية والثقافية الرياضية التي تدعم دور المرأة ورعاية الطفولة والشباب والاهتمام بذوي الاحتياجات الخاصه تنص اتفاقية التعاون على تبادل التجارب والخبرات بين المؤسستين وخلق مبادرات اجتماعية إنسانية للنهوض بالمرأة القروية و البدوية فيما يتعلق بالأعمال اليدوية الحرفية وخدمة المجتمع بالعمل الخيري وتنظيم اللقاءات والمؤتمرات التي تبرز قدرات المرأة المغربية والمصرية والاستثمار الجيد استغلال الموارد المتاحة لرفع مستوى الخدمات المقدمة لتلبية احتياجات المجتمع والتزام الطرفين بالقوانين و اللوائح التنفيذية لدى الدولتين المصرية والمغربية.

بنود الإتفاقية:

1_ التبادل الثقافي والفكري بين الطرفين.
2_ إقامة المشاريع المشتركة بين الطرفين لسد احتياجات الأسرة المصرية والمغربية. (مشاريع صناعية_ حرفية _ تجارية _ثقافية) حسب الظروف المتاحة.
3_ تنظيم المؤتمرات والمهرجانات لخدمة الطرفين..
4_ إقامة المعارض المشتركة بين الطرفين في جمهورية مصر العربية والمملكة المغربية.
5_ تسخير كل الإمكانيات المتاحة لدى الطرفين لتفعيل البرامج والأنشطة الاجتماعية والثقافية والتربوية والرياضية وغيرها لتحسين مستوى الخدمات من أجل رفع مستوى المجتمع المدني المغربي والمصري.
6_ المشاركة في مساعدة .ذوي الاحتياجات الخاصة ورعايتهم الصحية والنفسية وتنمية مهارتهم للنهوض بهم.
7_تبادل الخبرات والتجارب بين الشعبين.
8_ يمكن تعديل اي من بنود الإتفاقية او إضافة بنود أخرى جديدة بالاتفاق بين الطرفين.
نتمنى للمؤسيتين المدنيتين النجاح والتألق في العمل الإنساني الخيري التطوعي وذلك خدمة لتقوية الصداقة المغربية المصرية العريقة.

Related posts