بيان المجلس العالمي للتسامح والسلام بشأن التصعيد العسكري للصراع في غزة

بيان المجلس العالمي للتسامح والسلام بشأن التصعيد العسكري للصراع في غزة


 

متابعة. د عبير سعد سلامة

 

يدين المجلس العالمي للتسامح والسلام القصف المستمر للمدنيين والعمليات البرية التي تقوم بها إسرائيل في قطاع غزة ، كما أعرب المجلس في بيان له بشأن الأوضاع في القطاع المحاصر ، عن تنديده بالتصعيد العسكري وتفاقم الأزمة الإنسانية التي تنذر بدورها بوقوع المزيد من الخسائر في الأرواح بين المدنيين والمرضى والمصابين.

 

وقال أحمد بن محمد الجروان رئيس المجلس العالمي للتسامح والسلام أن المجلس وكافة أعضائه وشركاءه حول العالم يشدد على ضرورة الوقف الفوري لإطلاق النار لمنع سفك المزيد من الدماء، وعدم استهداف المدنيين والمؤسسات المدنية والصحية مؤكداً ضرورة حماية المدنيين والنساء والأطفال بموجب القانون الدولي الإنساني، والمعاهدات الدولية وحقوق الإنسان .

 

كما قال الجروان اننا نناشد كافة الجهات الدولية ذات الصلة للعمل الفوري على إنهاء عمليات التصعيد العسكري وحماية المدنيين، وتأمين فتح ممرات إنسانية والسماح بإيصال المساعدات إلى قطاع غزة بشكل أمن ومستدام ، والبدء الفوري في مسار الحل السياسي والدبلوماسي للأزمة من خلال تفعيل حل الدولتين واقامة دولة فلسطين وفقا لقرارات الشرعية الدولية.

 

كما أكد البيان ضرورة العمل على تنفيذ قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة الذي يدعو إلى “هدنة إنسانية” ووقف الأعمال العدائية في غزة.

Related posts