المثبطون هم المفسدون في الأرض

كتب _ محمد عاشور

عجبت من أولئك الذين يسعون في تثبيط الهمم وكان الأقدر بهم أن يشفقوا علي أنفسهم ويشتغلوا بما يعود عليهم وعلي غيرهم بالنفع

هذا الصنف موجود في كل زمان ومكان من عهد موسي عليه السلام عندما دعاهم لدخول الأرض المقدسة الي عهد نبينا صلي الله عليه وسلم  بعد غزوة بدر وفي غزوة تبوك

فمن صفات هؤلاء
التشاؤم فقد يكون مر ببعض التجارب الفاشلة في حياته وقد يكون جاهل بسنن الله الكونية وقد يكون جبان لا يتحمل المسؤلية فحاول ان يفشل الاعمال

فتجده دائم الاعتراض لا لأسباب مقنعة ولكن لان همته فاترة فهوا للاسف يسعي ليثبط غيره ومهما كانت النتائج طيبة يقول ماذا فعلتم هذا امر سهل .

هذا حالهم وخط سيرهم وهذا الذي درجوا عليه مع أنفسهم ومع غيرهم فلا يعجبهم العجب وهم في محاولة انتقادك يثبتون انك موجود ومثمر فاستمر فهم صغار علي طريق العاملين المبادرين اصحاب الهمم فتجنبهم وشأنهم ولا تلتفت اليهم

بالأمس نشرت بوست عن تركيب أعمدة الانارة بارض النادي الجديد وحي مسجد السلام بمدينة نبروه محافظة الدقهلية بعد التواصل مع المهندس رئيس قطاع جنوب و المهندس مدير هندسة نبره وطلخا وعدد من المسؤولين

وفوجئت بأحد المثبطين على صفحة صوتك مسموع يكذب كلامي ويقول لم يتم تركيب ولا عمود .فقمت بتصوير بعض الاعمدة التي تم تركيبها ولولا اثر مياه الشتاء في بعض الشوارع لصورت جميع الاعمدة وايضا قمت بتصوير نفسي بجانب بعض الأعمدة لنقطع على المثبطين خط سيرهم

 

Related posts