الأشغال اليدوية والاقتصاد الوطنى

الأشغال اليدوية والاقتصاد الوطنى
ليلى ابراهيم
طالب السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي فى الآونة الأخيرة بزيادة الاهتمام ودعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة مما تساهم بة من إتاحة آلاف فرص العمل والارتقاء بمعيشة الفرد و دعم الاقتصاد الوطنى
فلدينا العديد والعديد من النساء التى تعمل بها بل أصبح الأمر لا يقتصر على النساء فقط بل هناك العديد أيضا من الرجال يقومون بعمل الوجبات الجاهزة. و وصناعة المنظفات والخياطة وعمل المفروشات والشموع والحلى واكسسوار المناسبات واكسسوار المنزل والجلود والكوريشية والريزن
وأصبحت مصدر أساسي للرزق وفتح كثير من بيوتنا
بل هى مصدر الرزق الوحيد لبعض الأسر التى لا عاءل لها
كما تساهم فى رفع مستوى المعيشة لربات البيوت
وتتيح فرص عمل مناسبة جدا لكثير من (ذوى القدرات الخاصة،) ممكن يكون لديهم مهارات يدوية
فهى تساهم فى تحقيق وتطوير الذات وتخفيف القيود والضغوط النفسية
ومصدر رزق لدخل القومى للبلد وخاصة تلك الأعمال المميز. فدعمها يساهم فى الحد من البطالة حيث تعمل على تشغيل عدد كبير من الايادى العاملة التى لم تجد فرص عمل مناسبة
ومن هنا نطلب الدولة ورجال الأعمال والمؤسسات والجمعيات الاهتمام والمساعدة
* بإقامة هيكل بشكل قانونى لحماية ورعاية مصالح العاملين فى مجال الحرف اليدوية
* وجود أماكن تدريبية على كفاءة عالية لرفع كفاءة الصناعات اليدوية مع احتياجات السوق المحلى والدولى وحماية المتدربين
* تسهيل ضمانات البنوك لاصحاب المشاريع الصغيرة *تخصيص أماكن بأجور رمزية لبيع وتسوق المنتجات
*العمل على تسهيل إجراءات استخراج التراخيص الأزمة
*العمل على توفير نظام تأمينات اجتماعية ورعاية صحية لاصحاب الحرف اليدوية
فكيف تحولت الصين الى العملاق الذى نعرفة اليوم بالصناعة ومساعدة الايادى العاملة على زيادة الإنتاج والمساعدة فى إنشاء الملاين من المشروعات الصغيرة
وتحيا مصر تحيا بشعبها وجيشها ورئيسها
تحيا ام الدنيا

Related posts