أثيوبيا وصلت اكذيبها للعالم وزير المياه الإثيوبي يلتقي بالأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غيريس

سمير عبده بخيت
خادم تراب الوطن
التقى وزير المياه والري والطاقة الدكتور سلشي بقلي بالأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش.
وبهذه المناسبة، أطلع الدكتور سلشي الأمين العام للأمم المتحدة على مرحلة البناء والملء الثاني لسد النهضة الإثيوبي.
كما أوضح موقف إثيوبيا بشأن القضايا الفنية والقانونية العالقة لاستكمال القواعد والمبادئ التوجيهية بشأن سد النهضة.
وفي بيان نُشر على حسابه على تويتر، أعرب الوزير عن شكره العميق لأعضاء مجلس الأمن على مساهمتهم في إعادة ملف مفاوضات سد النهضة إلى الاتحاد الأفريقي.
وأكد من جديد استعداد إثيوبيا لإستأناف المفاوضات الثلاثية العادلة وذات المنفعة المتبادلة.
وقال الدكتور سلشي بقلي، الذي تحدث نيابة عن إثيوبيا في مجلس الأمن يوم الخميس الماضي معرباً عن أمله في أن تحسم مفاوضات سد النهضة التي يقودها الاتحاد الأفريقي الرامية إلى حل النزاع سلمياً.
ومنذ عام 2011، بدأت إثيوبيا ببناء سد النهضة على النيل الأزرق، بهدف تعزيز مصادر الطاقة في إثيوبيا، مما يسمح لها بزيادة الكهرباء وتسريع التصنيع، وتصدير الفائض من الكهرباء إلى المنطقة.
وفي عام 2015، وقعت الدول المتجاورة، السودان وإثيوبيا ومصر، على اتفاق مبادئ التزمت فيها بمبادئ تشمل التعاون والاستخدام المنصف والمعقول ومنع التسبب في ضرر كبير والتسوية السلمية للنزاعات.

Related posts