الشاعر ســلــيـم الـمـغــربــي

الشاعر ســلــيـم الـمـغــربــي ( قـطـع الـوصـال ) قـطـع الـوصـال بـسيف غـدر قـطعا زيــفــا أتــانــا بـالـمـحـبة وادعــــى وجــعـلـتـه بـــيــن الــمـحـاجـر درة لـــكـــنــه بــالــهــجـر زاد تــمــنــعـا وشــربـت كـاسـات الـمـرارة جـهـرة وبــكـل حــيـن كـــأس بـعـد اتـرعـا اسـكـنته قـلـبي وأضـحـى شـاغـلي نـسـي الـفـؤاد وكـيـف فـيـه تـربـعا يـــا أيــهـا الـمـاضي إلــى مـقـدوره عـبـثا جـعـلت الـعـمر فـيك مـضيعا مــــع كــــل بــازغــة ازف بــشــارة ان الـطـريـق بـهـاجـري قـــد قـطـعا واعود خلف الحزن ارسم ضحكتي وسـفـين روحــي لـلـمقاصد اشـرعا ونـسـيـت مـــن سـكـينه مـغـروسة…

اقرأ المزيد

( نُذُرُ النوى )

( نُذُرُ النوى ) شعر : د. أحمد جاد حَــــتَّـــامَ يَـــصْـــرُخُ بَــيْــنَـنَـا ذَاكَ الْــــغُــــرَابُ مُــــؤَذِّنَــــا ؟ وَأَرَاهُ يُـــــنْـــــذِرُ بِــــالْـــنَّـــوَىْ وَالْـــجَـــوْرِ ، يَـــفْــرِقُ بَــيْـنَـنَـا سَــيَــعُـوْدُ سَــهْـمُـكَ خَــاسِـئـاً مَـــهْـــمَــا غَــــــــلَا وَتَـــلَــوَّنَــا نَـــثَــرَتْ جُــمَـاْنَـاً وَاشْــتَـكَـتْ لِــــرَسُــــوْلِ نَــــــــأْيٍ أَمَّــــنَـــاْ قَــالَــتْ وَقَــــدْ نَــظَــرَتْ لِـــيَ مَــا فِــى الـتَّـصًبُّرِ مِـنْ غِـنَىْ ! ذَا الْــقَــلْـبُ يَــنْــبِـضُ بَــاكِـيـاً مِــــنْ لَــفْــحِ نَــأْيِــكَ وَيْـحَـنَـا مَـــــا كُــنْــتُ أَحْــسَــبُ أَنَّــنَــا يَــــوْمـــاً نَــسِــيْــرُ لِــحَـتْـفِـنَـا وَكَـــأَنَّـــنَـــاْ لَــــــــمْ نَـــلْـــتَــقِ إِلَّا وَنَــــأْيُـــكَ قَــــــدْ دَنَــــــىْ وَكَـــأَنَّـــنَــا لَــــــــهُ نَــلْــتَــقِـيْ…

اقرأ المزيد

( صــبــر يـــنـتـفـض )

( صــبــر يـــنـتـفـض )   أشجي وقد باعد الاحباب عن سكني لـلـصـبرِ صــبـرٌ عــلـى الالامِ والـحـزن اذ لاجـــوى كـجـوانـا حــرَّ مــن كـمـد نـحلتُ مـن حُـرَقِ الاشواقِ في البدن كـم من شغافٍ على الاحبابِ راودني لـم يـشفِ مـن بُـعداءِ الـقلبِ لـلشجن شـاختْ عـروقي وذابت مهجتي ولها الــى مـجـالسَ مــا تـنـسى ولــم تـهنِ عـــيــنٌ مـدامـعُـهـا الاذكــــارِ أرَّقــهــا بـعـدُ الـحـبيبِ ومــا لـلقلبِ مـن غَـبَن ومـــــاأزالُ غــريــبـا لــلـديـارِ وهــــل يـطلُّ مـنها جـليسُ الروحِ في وطني فـانـت مـنـي الـيـك الاامـنياتُ غـدت انــي إلـيـك وفـيـك الـقـلبُ يـشـغلني خنقتُ صوتي… حروف فيك تسألني أمـــا لــذاك الـفـضا صــدقٌ بــلا ثـمـن…

اقرأ المزيد