نجاح باهر لاول صالون ثقافي بحزب مستقبل وطن محافظة الغربية

نجاح باهر لاول صالون ثقافي بحزب مستقبل وطن محافظة الغربية

كتبت الاعلامية رانيا عثمان

شهد الصالون الثقافي الاول لحزب مستقبل وطن بالغربية اقبال جماهيري رائع والذي نظمته امانة التدريب والتثقيف بالمحافظة برعاية المحاسب محمد عريبي امين المحافظة ..وبادارة الدكتور عبدالرازق الكومي امين التدريب والتثقيف حيث كان الحضور لافتا من قبل الشباب من طلاب الجامعة من الجنسين بالاضافة الي العديد من القيادات والرموز المجتمعية من التنفيذيين والاكاديمين والاعلامين …
وتناول الصالون حالة الاحزاب السياسية في مصر بين الواقع والمأمول …وقد تحدث في الصالون كل من السيد النائب عبدالمنعم العليمي عضو البرلمان المصري عن مدينة طنطا والصحفي المخضرم عاطف دعبس رئيس تحرير انباء الدلتا والدكتور احمد حماد الامين المساعد للحزب بالغربية ….
وفي البداية قدم الدكتور الكومي لمفهوم الصالون الثقافي واهميته في مناقشة الهم الوطني علي المستوي السياسي والاقتصادي والفني والادبي من قبل الخبراء والاكاديمين واصحاب الخبرة والسبق حيث تتلاقح الافكار وتتلافي في المصحلة العامة ..وحدد الية تنفيذ الصالون وفقراته والوقت المتاح لكل متحدث والية الحوار مع الحضور…
وفي كلمته رحب المحاسب محمد عريبي امين المحافظة بالحضور ..مؤكدا ان الصالون يمثل توجه الحزب علي كافة المستويات التنظيمية الي الانفتاح علي الجميع من كل فئات المجتمع …وانه ياتي ضمن مجموعة من الفاعليات يستهدف فيها الحزب تقديم الدعم الثقافي والتدريبي لكوادره والمحيطين به وانه يولي اهمية خاصة ومحبة وتقدبر للشباب باعتبارهم روح مصر وسواعد بناء مستقبلها ….
وتناول النائب العليمي اهم الدروس من مسيرته السياسية وادائه البرلماني مقدما النصيحة للشباب بالاطلاع علي نصوص الدستور وفهمها انطلاقا الي خدمة الوطن من القنوات الشرعية ….
واكد الصحفي عاطف دعبس علي ضرورة قيام الاحزاب بالدور المنوط بها في استيعاب امال الشباب والتعبير عن احتياجاته بصدق وبالمطالبة بالحق في الوظيفة والعمل والتعامل معهم بشفافية وافساح المجال امامهم للتعبير عن ارائهم …وان عليهم دور في الا ينساقوا الي ما يثار من اشاعات تستهدف النيل من استقرار الوطن وتقدمه …
كما استعرض د احمد حماد الامين المساعد التطور التاريخي للتجربة الحزبية في مصر من بدايتها حتي الان مرضحا خصائص كل مرحلة مظهرا دور حزب مستقبل وطن في دعم ومساندة الدولة المصرية امام تحدياتها الداخلية والخارجية وتقديم الدعم الاجتماعي لفئات الشعب المصري بصدق واخلاص وهو ما انعكس علي الاقبال الكثيف علي الحزب من كل فئات المجتمع المصري …
ودار حوار بين الحضو من الشباب والمتحدين دام لاكثر من ساعتين متواصلتين حول طلبات الشباب في الاستيعاب وتعزيز تواجدهم في الحياة السياسية ودعم طلباتهم في التعلم والتطروير الذاتي ..
وقد اشاد الجميع بما دار في الصالون من حوار وما طرح فيه من افكار …وقد اعلن امين التدريب والتثقيف ان الصالون الثقافي سيعقد بصفة دورية في الاسبوع الاول من كل شهر موحها الدعوة للجميع بالحضور في كل الفاعليات التي تشملها خطة التدريب والتثقيف بالحزب

واختتم اللقاء بعزف السلام الجمهوري …واعقبه حوارات ثنائية بين جميع الحضور استمر لساعات قبل ان يغادر الجميع علي امل اللقاء مرة اخري ومع موضوع آخر

 

قد يعجبك ايضا