كشفت الاجهزة ألامنية غموض مقتل طفل والعثور على جثته بعد 40 يوما من اختفائه

  • تاريخ النشر :
  • عدد المشاهدات : 213 4 5
كشفت الاجهزة ألامنية غموض مقتل طفل والعثور على جثته بعد 40 يوما من اختفائه
كتب خميس اسماعيل
تكثف أجهزة الأمن بسوهاج جهودها لكشف غموض مقتل طفل «عامين ونصف»، والعثور على جثته متحللة داخل أكوام من البوص بالقرب من منزله بدائرة مركز سوهاج، وذلك بعد 40 يوما من اختفائه وإبلاغ أسرته الشرطة بغيابه.
 
 
 
 
 
وكان اللواء عمر عبدالعال، مدير أمن سوهاج، قد تلقى إخطارا من مركز شرطة سوهاج، بعثور أهالي قرية «التلول الشرقية» بدائرة مركز سوهاج على جثة متحللة لطفل داخل أكوام البوص، فانتقل اللواء خالد الشاذلي، مدير المباحث الجنائية، والعميدان منتصر عبدالنعيم، رئيس فرع الأمن العام، ومحمود حسن، رئيس مباحث المديرية، وتبين من المعاينة والفحص أن الجثة للطفل المتغيب ﻣﺤﻤﺪ ﺣﺴﻦ صابر عبدالباري «عامين ونصف»، ومتغيب بتاريخ 16 يناير الماضي منذ 40 يوما، ومحرر محضرا بمركز الشرطة بغيابه، ولم تتهم أسرته أحدا بأنه وراء اختفائه.
 
وقد تم نقل الجثة إلى مشرحة مستشفى سوهاج العام، وتحرير محضر بالواقعة، وتم تكليف رجال المباحث بكشف غموض الحادث، وتحديد وضبط الجاني، وباشرت النيابة العامة التحقيق بإشراف المستشار أحمد حلمي، المحامي العام لنيابات شمال سوهاج.

الاقسام

كلمات المشاركة

تعليقات الموقع

تعليقات الفيسبوك

ابحث معنا

مساحة اعلانية




شاركنا صفحتنا