ومضة اشهارية … لعلب مسرطنة … يدفع بها الى الاسواق .

  • تاريخ النشر :
  • عدد المشاهدات : 93 4 5

كتب محمد الغريبي

متابعة سامية بن راشد

سيطل علينا ثوار الامس ، بعد ان أعيد صناعتهم من جديد في اخراج مسرحي مغاير يقفز بهم الى السطح ، ليذكروننا بما لم يأتي الله به من سلطان … وسيهللون ويكبرون لذكرى تعيسة (14 جانفي 2011) وكأن حياتنا ابتدأت مذ ذاك التاريخ ونسوا او تناسوا اننا مررنا بسبع سنوات جدب وقحط وانحدار ، دفعنا فيها الدماء ونزلنا فيها الى اسفل السافلين ، فتكالبت عينا الشعوب والامم الى حد حولونا الى مجرمين بالفطرة ، وشوهونا ودمرونا ، والبعض منا يأكل على موائدهم …
ذكرى خالها البعض انها الانطلاقة واعتقدنا فيها النهاية فما ترون ؟ …
والغريب ان القطيع تنساق وراء رخص المتاع ، ايه والله ce le solde …
عجب لأمرنا نحن التوسيون ، نحزن ونفرح حتى في جنازة الميت ، حركتان في نفس الوقت ، الشارع يغلي والشارع يزين ، حتى تخال نفسك انك امام ساحر يحرك الاشياء ويحولها كما يشاء …
طبعا هناك من سيقول انني اهذي هذا الصباح ، ولربما هذياني دواء من تلك العلب الفاسدة ، ويحاول ان يجهد نفسه ليقنعنا ان ما نشاهده من ومضة اشهارية هي البديل الانسب او السلعة الانسب للرواج بالاسواق …
هذا حالهم وليس حالي ، هذا كلامي وليس كلامهم ، نحن شعب لا يستحي ، فحتى الهذيان واللهي دواء أهرع اليه حين يشتد بي المرض ….
من منا لم يقف على حقيقة من نحن ؟ من منا لم يطرح سؤال لماذا كل هذا الغباء ؟ اورثناه ام استهلكناه دون ان ندري ؟
تخال نفسك وانت تمارس فعل الغباء انك المستفيد ولكن سرعان ما تصحو ويمتلكك وجع الدماغ … ويعاد المشهد لسبع سنين خلت وكل مرة باخراج محكم التدبير … لكن البضاعة نفسها وربما فقدت صلاحيتها للاستهلاك ولكن يعاد ترويجها …
كم شبعنا من كلام وكم نزلت علينا من مصيبة وكم دمرونا وشردونا ، ونحن نشرب ونشرب من سقط المتاع ، ألسنا اغبياء باللهي عليكم ؟ …
فعل الاحاء قوي ومشاهد المسرحية مسترسلة لجمهور من الاحمرة تتسابق لتكون في الصف الاول ، حتى اللذين خلناهم منا خذلونا ،اااااه يا وجع الذاكرة …
لا يهم … لن نتبع القطيع ولا يهم لن نحتفل ولا يهم لن نخون ، عهد قطعناه ونواصل فبعد الشتاء ربيع ، وربيعنا ليس نفسه ربيعهم ، ربيعنا سينبت زرعمه على ارض جدباء دمروها وتأمروا عليها وشبعت بطونهم منها … ومسنا الضر واخترنا البقاء فيها ولن نغادرها … لاننا اصحابها ، لانها لنا وستظل … واصلوا ومضتكم الاشهارية ، بيعوا سلعكم المسرطنة في اسواق العبيد ، فهل للعبيد ان تتحرر ؟.//
الغريبي …

الاقسام

كلمات المشاركة

تعليقات الموقع

تعليقات الفيسبوك

ابحث معنا

مساحة اعلانية




اخبار عالمية

يوسف المصرى بالبرازيل

يوسف المصرى بالبرازيل كتب محمد خليفة تألقت اللاعب المصرى / يوسف عبدالرحمن علي خليل قاسم فى بطولة العالم فى الكونغوفو…

شاركنا صفحتنا