نعمة البصيرة نور للقلب ونعمة البصر نور للعين

خالد الدوفى

– فقد البصر أهون من فقد البصيرة فالبصر يريك الظاهر والبصيرة تحسك إدراك جوهر الحقيقة بحكمة وفطنة وحجة والنظر النافذ إلى خفايا الأشياء والعلم والخبرة والفراسة الصادقة .. الخ

– البصيرة هى قوة خفية أو ملكة وهبها الله للإنسان المؤمن الطاهر النقى التقى الورع لإدراك حقائق الأشياء ، أو إدراك الجوانب الخفية من الموضوعات ، ولا يأتي ذلك إلا بعد الإحاطة بجميع جوانب الموضوعات

– البصيرة تأتي عن طريق قوة الملاحظة والقدرة على التمييز بين الموضوعات والنفوذ إلى الفوارق الدقيقة بين المتشابهات في المواضيع .. العقل الواعى المدرك هو القادر على إحترام الفكرة

– البصيرة هي في نوعها مثل القوى والملكات الموهوبة إلى الإنسان منها ما هو قوي ، ومنها ما هو ضعيف ، أي أنها تتقارب في درجات القوة والضعف . وتتفاوت من شخص إلى آخر ، بل إنها تتفاوت عند الشخص الواحد في المواضيع . فنجد شخصاً ما بصيراً في السياسة ، ولكنه غير بصير في الاقتصاد ، أو بصيراً في شؤون الزراعة وليس كذلك في شؤون الصناعة .. اللهم أرزقنا نعمة البصر والبصيرة

الكاتب . خالد الدوفى

قد يعجبك ايضا