ندوة مصر والأمن والتنمية فى افريقيا بجامعة الفيوم

  • تاريخ النشر :
  • عدد المشاهدات : 52 4 5

كتب – د.هادي حسان

فى اطار حرص جامعة الفيوم فى تنفيذ توصيات السيد الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية لدعم سبل التواصل بين دول القارة الأفريقية خلال الفترة المقبلة أستقبل الأستاذ الدكتور أشرف عبد الحفيظ رحيل القائم بأعمال رئيس جامعة الفيوم السفير أشرف راشد مساعدد وزير الخارجية ورئيس اللجنة الوطنية لمراجعة النظراء والسفير محمد حجازى مستشار وزير التنمية المحلية ومساعد وزير الخارجية الأسبق والأستاذ الدكتور اسلام حمزة مستشار وزير التعليم العالى للشئون الافريقية والأستاذ الدكتور السيد فليفل عضو اللجنة الافريقية بالبرلمان وعميد معهد الدراسات الافريقية الأسبق فى ندوة ( مصر والأمن والتنمية فى افريقيا ) التى أقامها معهد البحوث والدراسات الاستراتيجية لدول حوض النيل تحت إشراف الأستاذ الدكتور عدلى سعداوى عميد المعهد وبحضور الأستاذ الدكتور محمد أحمد سعيد وكيل المعهد لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة والأستاذ الدكتور كمال غلاب وكيل المعهد لشئون الدراسات العليا والبحوث وذلك اليوم الخميس الموافق 20/12/2018م بجامعة الفيوم .

فى بدايه كلمه الأستاذ الدكتور أشرف عبد الحفيظ أكد على أهمية الندوة فى وضع تصور لتعظيم دور الجامعات المصرية فى التواصل مع الأشقاء الأفارقة وتفعيل استراتيجية واضحة للترابط بين الدول الأفريقية عن طريق الدور الأكاديمى للجامعات والمراكز البحثية مستشهداً بتوصيات القيادة السياسية خلال انعقاد منتدى أفريقيا 2018بأن القارة مؤهلة لتحقيق معدلات مرتفعة للنمو في ظل ما تمتلكه من طاقات بشرية ونوابغ أكاديمية يجب أن تستغل لنحتل المكانة التي نستحقها على خريطة العالم اقتصادياوأكاديميا.

كما تفضل الأستاذ الدكتور أشرف راشد متحدثا عن المراحل الصعبة التى مرت بها دول القارة الافريقية حتى نالت الاستقلال مشيراً لدور مصر المحورى فى دعم دول القارة سياسياً واقتصاديا وأن مصر مرت بفترات ابتعدت خلالها عن دورها فى قارة افريقيا .

وأضاف سيادته أن الفترة الحالية تختلف عن سابقتها فى غرس جذور التواصل بين دول القارة الخمس وخمسون من خلال الدور الذى تقوم به (الآلية الأفريقية لمراجعة النظراء) والتى تأسست فى عام 2003 لتفعيل النهضة الافريقية وأن القادة الأفارقة أخذوا على عاتقهم مسؤولية تحقيق التنمية والشراكة بين دول القارة وقرروا أن تكون الآلية الافريقية لمراجعة النظراء هى الآداة التى تعتمد عليها لتعزيز الحوكمة الجديدة والأمتثال للاعراف والقواعد الافريقية .

كما أكد الأستاذ الدكتور اسلام أبو المجد أن وزارة التعليم العالى تعمل على تطبيق ملامح استراتيجية فى التعليم والعلوم والتكنولوجيا لتطوير الدور الاكاديمى واستقطاب الطلاب الأفارقة من خلال المنح والبعثات وتفعيل الشراكة فى تخصصات التعليم الفنى والاستثمار فى الدواء مشيراً إلى التوجه نحو إنشاء مكتب للعلاقات الافريقية .

وأكد السفير محمد حجازى على أهمية الدور المصرى فى القارة الافريقية وإلى حرص القيادة السياسية على أمن مصر المائى مضيفاً أن الدولة المصرية تعلم حق دولة اثيوبيا فى بناء سد النهضة لتوليد الكهرباء ولكن مع حفظ حصة مصر المائية كما هى من خلال مفاوضات جادة وحسابات وقياسات دقيقة تتم بين الدولتين مؤكداً على تفهم دولة اثيوبيا للموقف المصرى بإيجابيه وقبول .

وفى نفس السياق تحدث الأستاذ الدكتور السيد فليفل عن أن اللجنة الافريقية بالبرلمان تعمل على تطوير التعاون مع الدول الافريقية من خلال الوزارات المعنيه ومنها وزارة التعليم العالى والتى شكلت بدورها لجنة للشئون الافريقية بالوزارة للعمل على تطوير التعاون العلمى بين الجامعات الافريقية والمصرية .

ومن جانبه قال الأستاذ الدكتور عدلى سعداوى أن معهد الدراسات الاستراتيجية يعمل على تطوير الدور الاكاديمى للجامعات المصرية بوجه عام وجامعة الفيوم بوجه الخصوص مع دول حوض النيل من خلال البرامج الدراسية بالمعهد مثل المياة والتربة والسكان والموارد الاقتصادية والتنمية الزراعية والقانون والسياسة والنقل ونظم المعلومات الجغرافية والجيومورفولوجيا والمناخ وإدارة المستشفيات موجهاً الشكر للسادة الحضور على تلبيه الدعوة .

ثم تفضل الأستاذ الدكتور رئيس الجامعة بتكريم السادة الحضور وتسليمهم درع جامعة الفيوم .

كلمات المشاركة

تعليقات الموقع

تعليقات الفيسبوك

ابحث معنا

مساحة اعلانية




شاركنا صفحتنا