ندوة بعنوان جامعة الفيوم في مواجهة سرطان الثدي

فاطمه رمضان
شهد الأستاذ الدكتور أحمد جابر شديد رئيس جامعة الفيوم يرافقه الأستاذ الدكتور خالد عطا الله نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب ندوة جامعة الفيوم في مواجهة سرطان الثدي) التي نظمتها الجامعة بالتعاون مع الشبكة المصرية لأبحاث السرطان بحضور الدكتور نهى عوض المدير التنفيذي للشبكة المصرية لأبحاث السرطان والدكتور محمد حمزاوي منسق الشبكة بجامعة الفيوم والقائم بأعمال وكيل كلية الصيدلة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة وذلك اليوم الإثنين الموافق 2019/12/9 بالمكتبة المركزية.

أكد شديد على حرص جامعة الفيوم على صقل عقول طلابها عن طريق الندوات العلمية والصحية والرياضية مشيرًا إلى دور الشبكة المصرية لأبحاث السرطان في محاربة مرض السرطان ونشر الوعي الطبي بكيفية الاكتشاف المبكر وعلاج أمراض السرطان، مضيفًا أن جامعة الفيوم من أوائل الجامعات التي شرفت بعضويتها في الشبكة المصرية لأبحاث السرطان وأن الجامعة تسعى لتنظيم حملة لتوقيع الكشف الطبي على طلبة وطالبات الجامعة بالتعاون مع الشبكة المصرية وذلك في إطار سعيها لمحاربة أمراض السرطان.

وأشار عطا الله إلى أهمية نشر الوعي من خلال المشاركة الفعالة لطالبات جامعة الفيوم في الندوات والمؤتمرات التي تعقد للتعريف بطرق الاكتشاف المبكر وعلاج المرض.

وأوضحت الدكتورة نهى عوض جهود الشبكة المصرية لأبحاث السرطان وخدماتها وأنشطتها التي تقدمها في مكافحة السرطان لاسيما سرطان الثدي، موجهةً رسالتها إلى كافة الجهات المعنية والمختصة بالتوعية والاهتمام بالمرأة لاسيما في ما تتعرض له من مخاطر إشعاعية وصعوبة الكشف المبكر الذي يساعد في تحقيق نتائج إيجابية في الخطة العلاجية ومبديةً استعدادها وتعاونها مع الجميع لإقامة الندوات والمحاضرات التوعوية سواء عبر جهودها الذاتية أو عبر الشبكة المصرية لأبحاث السرطان وذلك لدعم المرأة وتمكينها من تأدية أدوارها الحياتية والمهنية على الوجه الأكمل.

وأضاف الدكتور محمد حمزاوي أنه تم خلال الندوة تقديم عدد من المحاضرات شملت محاضرة أورام الثدي الكشف والعلاج المبكر والتي حاضر فيها الأستاذة الدكتورة علا صقر، ومحاضرة الأورام النسائية الوقاية والعلاج والتي حاضر فيها الأستاذة الدكتورة نهى عوض، ومحاضرة التغذية والأورام الحقائق والخرافات والتي حاضر فيها الأستاذة الدكتورة دعاء جنينه.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٥‏ أشخاص‏، و‏‏أشخاص يبتسمون‏، و‏‏أشخاص يقفون‏‏‏‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏‏‏جلوس‏، و‏طاولة‏‏ و‏منظر داخلي‏‏‏‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٥‏ أشخاص‏، و‏‏أشخاص يجلسون‏‏‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏أشخاص يجلسون‏ و‏منظر داخلي‏‏‏

قد يعجبك ايضا