مع هانى… بعض الافكار المهمة من مباراة ريال سوسيداد وبرشلونة

  • تاريخ النشر :
  • عدد المشاهدات : 42 4 5

 

 

 

 

 

مع هانى… بعض الافكار المهمة من مباراة ريال سوسيداد وبرشلونة

كتب: محمد هانى

تفوق برشلونة علي ريال سوسيداد علي ملعب سوسيداد (ملعب انوتا) الملعب الاصعب علي فريق برشلونة في الاعوام الاخيرة، لكن الفريق كسر هذه العقدة شئ فشئ مع فالفيردي فقد فاز برشلونة في جميع المباريات علي هذا الملعب مع فالفيردي.
كاد الفريق الباسكي ان يوقف قطار برشلونة في الليجا لكن فالفيردي تدارك الامر في الوقت المناسب.

– بعض الافكار المهمة في المباراة.

1- المداورة فؤادها وعيوبها وتوقيتها.

اختار فالفيردي الوقت والمباراة الخاطئة للمداورة بين لاعبيه، فملعب انويتا صعب جداً علي فريق برشلونة، وسويسيداد لعب مباراة عظيمة كاد ان يقتل برشلونة في عديد من اوقات المباراة، لكن كان التوفيق حليف لفلفيردي، وقام بالتعديلات الصحيحة في الوقت المناسب.
قبل ان تفكر بالمداورة اختار الفريق والوقت المناسب هذا كل ما كان يحتاجة فالفيردي.

2- بوسكيتس ليس له بديل…وراكيتيتش افضل شريك له.

لعب راكيتتش في مكان بوسكيتس امامه رافينها وروبيرتو، لم يقدم رافينها وروبيرتو نفس الجودة التي يتميز بها راكيتيتش وكوتينيو.
فالفيردي لعب ب4-4-2 حتي لحظة خروج روبيرتو الذي كان يميل الي الجهة اليمني وميسي يلعب خلف سواريز، لكي نكون منصفين لم يختبر روبيرتو كلاعب محور لان فالفيردي اعطاه مهام الجناح الوهمي مثل دور انيستا الموسم الماضي، ورافينيا يحتاج للكثير من العمل في دوره الجديد كلاعب وسط محور لكن يستحق المحاولة.
كان راكيتتش يبدو وحيداً في الوسط بسبب تقدم رافينيا للامام كثيراً وتحرك روبيرتو للجناح فكان ميسي يضطر للرجوع للخلف لاستلام الكرة من راكيتتش والصعود بها للهجوم.

3- تغيير الخطة وعمل جبهات.

ادرك فالفيردي ان منظومته الهجومية لن تسعفه بعد مرور الشوط الاول من المباراة، فاخراج سيميديو الذي ظهر بشكل ضعيف دفاعياً وهجومياً، ونزل مكانه كوتينيو ورجع روبيرتو كظهير ايمن، بعد هذا التبديل تغيرت الخطة الي 4-3-3 واضحة وتم عمل جبهتين، جبهة يمني (ميسي ورافينيا وروبيرتو)
وجبهة يسري (ديمبيلي وكوتينيو والبا)
تشكلت الجبهة اليمني واليسري قبل خروج رافينيا، ليدخل محور الارض بوسكيتس الي ارض الميدان ويتحرك راكيتتش مكان رافينيا.

4- عدم استغلال سوسيداد الفرص مقابل تسجيل برشلونة من نصف فرصة.

لعب ريال سوسيداد مباراة تدرس دفاعياً وهجومياً لكن اضاع لاعبي الفريق الباسكي العديد من الفرص تقريبا 5 انفرادات قبل وبعد تعادل برشلونة، كان لديهم الفرصة لقتل المباراة او التعادل بعد الخسارة امام الكتلونيين لكنهم لم يستغلوا الفرص المتاحة لهم واضاعوها بطريقة غريبة جداً.
في المقابل لعب برشلونة مباراة متواضعة جداً بسبب المداورة بين اللاعبين
تقدم سوسيداد بهدف ما جعل الفريق الكتالوني في حالة اندفاع هجومي، فتركوا خلفهم مساحات واسعة كان من الممكن ان تقتلهم لكن التوفيق حالفهم بشكل كبير
وعندما حصولوا علي فرصة امام المرمي لم يضيعوها وسجلوا هدفين ليضمنوا ثلاث نقاط سجل سواريز هدف وديمبيلي هدف قبل خروجة ونزول ارتورو فيدال.

الاقسام

كلمات المشاركة

تعليقات الموقع

تعليقات الفيسبوك

ابحث معنا

مساحة اعلانية




شاركنا صفحتنا