معجزة الحب


بقلم : محمد عبد الحميد

بما ان الحب هو اكسير الحياة وانة بلا قانون ولا يخضع لمنطق نعاود الحديث مرة ثانية عنة فهو معجزة كبرى لا يستطيع احد ان يفك ويعرف شفرتها الا الحق تبارك وتعالى هى القوة الغامضة التى يستحيل على الانسان ان يدرك شيئا منهاولا يستطيع احد مهما كان ان يوجة مشاعر احد تجاة احد بعينة الا اذا كان يشعر من داخلة بالحب تجاة من يحب لان المشاعر تنتمى الى عالم الروح التى هى من امر ربى بينما تجد ان الاحاسيس تنتمى الى عالم الجسد الذى نراة امام اعيننا وما اجمل من ان يحدث تعاون وتناغم بين الشعور والاحساس بين المحبين ” الزواج الشرعى” تتبدد الخلافات وتحتفى الانانية ويسعى كل طرف ارضاء الطرف الاخر ويحاول جاهدا ان يقدم ما لدية لاسعاد كلا منهما الاخر كما تتسع دائرة الحب لتشمل كل جميل فى هذة الحياة من حب للاجداد والاباء والابناء والاصدقاء والجيران وحب للطبيعة المليئة بنعم الله التى لا تعد ولا تحصى وحب الخير لكل ما تعرفة وما لا تعرفة مع اختلاف اعمارهم ومعتقاداتهم . واخير ثق بالله وأمل فى الغد المشرق وسعد من تحب وابتسم لمن حولك وتواضع للحياة وكن جميلا ترى الوجود جميلا فالجمال لا يكون بمتلاك وجة جميل ولكن بمتلاك قلب نظيف واخلاق كريمة وروح صافية تحمل كل معانى الحب والانسانية لمن حولها .

قد يعجبك ايضا