مشكلات تصاحب عملية الهضم(القولون)عادل جاد

…………………….
حرقة المعدة-القولون العصبي-الانتفاخ.
بالتأكيد أحبابى أن الطعام الذى تتناولة يوميا هو أحد الأسباب لأنة يلعب دورا رئسيا من ناحية أنواعة ومن ناحية أوقات تناولة ومن هنا نبدأ معا التعرف على كيفية العلاج والوقاية حيث يعانى الكثيرين من حرقان المعدة وصعود العصارة للحلق وتهيج القولون والإنتفاخ .
– حرقة المعدة،تحدث بسبب تراكم الحمض في المعدة. والحموضة المعوية يسببها عادة تناول أو شرب الأطعمة الحمضية أو الغنية بالتوابل أو الدهنية. كما أن بعض الأدوية، مثل المستخدمة للاكتئاب وارتفاع ضغط الدم قد تسبب الحرقة.وينصح الخبراء بتجنب شرب الكثير من المشروبات الحمضية، والابتعاد عن الأطعمة الغنية بالتوابل واستبدالها بالأعشاب الطبيعية. وحاول ألا تظل جائعا لفترة طويلة، لأن هذا يؤدي إلى تراكم الأحماض في المعدة.
– القولون العصبي،قد يؤدي الإجهاد، وكذلك بعض الأطعمة، إلى تهيج القولون العصبي. وتسبب آلام القولون أطعمة عدة، مثل المقلية منها والفاصوليا ومنتجات الألبان والسكريات صعبة الهضم.ويكمن العلاج في تناول كمية كافية من الألياف لتعزيز الهضم. وابحث عن تمارين تبقيك مسترخيا. وتجنب الأطعمة التي تسبب الانتفاخ أو الغاز المفرط
– الانتفاخ،أكثر علامات الانتفاخ شيوعا هو تورم المعدة. وعادة ما يكون سببه تناول أطعمة مثل الفول والملفوف واللفت. الإمساك واحتباس الماء يمكن أن يتسبب أيضا في تورم المعدة.ولتجنب الانتفاخ ابتعد عن الأطعمة المصنعة التي غالبا ما تكون عالية الملح. كما ينصح الأطباء باستخدام الخل والحمضيات والأعشاب بدل الملح عند طهي الطعام.
– الإمساك،أبرز علامات الإمساك الشعور بتصلب الأمعاء، وندرة حركتها. ويصاحب ذلك صعوبة في الإخراج قد تستمر أياما، وآلاما في البطن قد تدوم طويلا. والإمساك المزمن قد يؤدي إلى البواسير.ومن هنا، ينصح الخبراء بتناول الأطعمة الغنية بالألياف بانتظام لضمان عمل الأمعاء بكفاءة عالية. ويمكنك الحصول على الألياف من الشوفان والخضراوات الجذرية، مثل الجزر.
– الإسهال المزمن،يمكن أن يكون للإسهال العديد من الأسباب. فقد يكون بسبب تعذر امتصاص جسمك لبعض الأطعمة أو العدوى التي تسببها بعض الطفيليات.ولعلاج هذه المشكلة، يوصي الخبراء بتناول كمية كافية من الماء، وغسل اليدين باستمرار. والأهم من ذلك كله، تأكد من تنظيف الأطعمة بشكل صحيح قبل التحضير، وأن يتم تخزين بقاياها بشكل صحيح.
– قرحة المعدة،كشفت دراسات أن قرحة المعدة تعود إلى البكتيريا الناجمة عن تناول بعض الأدوية من دون وصفة طبية في كثير من الأحيان، وليس الإجهاد أو النظام الغذائي.ومن أعراض القرحة حرقان في المعدة والانتفاخ والغثيان. ولأنه يصعب تشخيص سبب الحرقة بشكل فردي، فإنه ينصح بمراجعة الطبيب، إذ أن الأمر يحتجا إلى فحوصات دقيقة.

قد يعجبك ايضا