محددات الأطار الفكري للمبادره مع نستطيع

كتب / وليد نجا

يعلن المفكر والباحث وليد نجا أنه لايحمل عضويه اي جهه حكوميه ولا تابع لكيانات ومنظمات المجتمع المدني ولا ينتمي لأي حزب سياسي ومبادرتي ليست جهه لعمل الكارنيهات أو جمع الأشتراكات أو المساهمات أينما كان نوعها الجهه المنوط بها التضامن الإجتماعي فهي مبادره فكريه داعمه للدوله وقيادتها نتيجه بحث علمي كباحث في مجال العلاقات الدوليه الهدف منه الحفاظ عي الأمن القومي المصري من تداعيات “السنوات الخداعات وعصر الرويبضه” فيمايطلق عليها مجازا الفوضي الخلاقه وحروب الأجيال ونثمن الدور الذي تقوم به الدوله المصريه متمثله في القياده السياسيه وكل من ينضم لفكرها هو متخصص في مجاله ومايقوله من أفكاره الداعمه للدوله من مجال تخصصه العلمي ونحترم ونجل مؤسسات الدوليه نحن فكر تنويري لاندعو لتكتل أوتجمع بل ندعو لرفع معدل الولاء والأنتماء ولسنا حزب سياسيي لأن العلم للعلماء والسياسيه لأهلها ومن ينتمني إلينا خاصه بين فئه الشباب دون تحزب سياسي أو مهني فقط مصر أولا وتحيا مصر وتجربه القياده المصريه في تحقيق الأمن بالتنميه سوف يقف العالم بالفحص والدرس كما وقف في حرب أكتوبر وكيف تغلبت مصر علي حرب العقول فخير أجناد الأرض قياده وشعبا يملكون العقيده الوطنيه وما تحقق علي أرض مصر من تنميه وأمن يشهد له العدو قبل الصديق وذلك نتجيه تجرد المخلصيين ودماء شهدائنا من جيشنا مصدر فخرنا وعزنا وجميع الأجهزه الأمنيه وكما كانت حرب أكتوبر درسا للعالم في الحرب التقليديه أصبحت مصر أعجازا في حرب العقول والسنوات والخداعات وأبطالها الرويبضه والمغرضيين من أهل الشر وهدف المبادره المحافظه علي العقيده الوطنيه وتنميتها في الأجيال الجديده خاصه فئه الشباب و أثبتت مصر قياده وشعبا بتوحدنا معا تميزها في حرب العقول وستظل مصر دائما رغم الحاقدين دوله وقياده وشعبا علي قلب رجل واحد معا نستطيع

لا يتوفر وصف للصورة.

قد يعجبك ايضا