مبادرة / عيون المكفوفي

  • تاريخ النشر :
  • عدد المشاهدات : 127 4 5

 

 

 

 

مبادرة / عيون المكفوفي
بقلم/ نورا صبري
أشار نبينا محمد صلى الله عليه وسلم إلى فضل الذين يقضون حوائج الناس، ويعم نفعهم لغيرهم بأنهم آمنون من عذاب الله تعالى يوم القيامة، ولا سيما أنهم حققوا صفة الإيمان الحق، فالذي يسعى مخلصًا لله تعالى في قضاء حاجة أخيه، قد أحب لغيره ما يحب لنفسه، وهكذا يتحقق الإيمان.
اعلن د/ محمد دسوقي الور داني خبير طرق تعليم وتدريب ذوي الاعاقة البصرية مبادرة بعنوان عيون المكفوفين.
هذه المبادرة تتسم بالإبداع والتميز، تختص في مجال التنمية المجتمعية من خلال تقديم خدماتها في مجال العمل التطوعي الذي يُقدم لذوي الإعاقة المكفوفين.
فالمعاق بصريًا يعيش عالمًا ضيقًا محدودًا؛ نتيجة لعجزه، ويود لو استطاع التخلص منه، والخروج إلى عالم المبصرين، فهو لديه أمور تعينه على الحياة لا يستطيع إشباعها، واتجاهات اجتماعية تحاول عزله عن مجتمع المبصرين، ويواجه مواقف فيها أنواع من الصراع والقلق؛ كل هذا يؤدي بالمعاق بصريًا إلى أن يحيا حياة نفسية غير سليمة، قد تؤدي به إلى سوء التكيف مع البيئة المحيطة به.
لذلك فالمعاق بصريًا في حاجة إلى الأجهزة التعويضية، والوسائل المساعدة البصرية التي تعينه على قيامه بشؤون حياته المختلفة، فالاجهزة المساعدة والوسائل التعويضية تلعب دورًا على درجة عالية من الأهمية في تأهيل، وإعادة تأهيل الأفراد المعاقين بصريًا، وإزالة ما يمكن من العوائق والصعوبات التي تحول دون اندماجهم في المجتمع، ومحافظتهم على وظائفهم، وأعمالهم، وأدوارهم، ولا شك في أن توفير الأجهزة التعويضية والوسائل المساعدة للأفراد المعاقين بصريًا أمر صعب إلى حد ما في وطننا الحبيب مصر؛ بسبب غلو ثمنها، أو عدم كفاءتها الوظيفية.
وعليه انطلقت فكرة تأسيس هذه المبادرة من خلال أربعة عوامل:
1ـ شعوري – كمعاق بصريًا – باحتياج الشخص الكفيف أو المعاق بصريًا على وجه العموم لعين مبصرة تساعده في قضاء بعض شؤون حياته المعيشية، وخاصة في نواحي: (القراءة، والكتابة)؛ فكثير من المعاقين بصريًا يحتاجون في كثير من الأوقات إلى كتابة شيء ما، أو قراءة شيء ما، أو تسجيل شيء ما، ولكنهم لا يجدوا هذه العين المبصرة التي تقوم بقضاء هذا الأمر لهم.
2ـ أصبح العمل التطوعي ركيزة أساسية في بناء المجتمع، ونشر التماسك الاجتماعي بين المواطنين لأي مجتمع لا سيما في وطننا الحبيب مصر، والعمل التطوعي ممارسة إنسانية ارتبطت ارتباطًا وثيقًا بكل معاني الخير، والعمل الصالح عند كل المجموعات البشرية منذ الأزل، ولكنه يختلف في: (حجمه، وشكله، واتجاهاته، ودوافعه) من مجتمع إلى آخر، ومن فترة زمنية إلى أخرى، فمن حيث الحجم يقل في فترات الاستقرار والهدوء، ومن حيث الشكل؛ فقد يكون جهدًا يدويًا وعضليًا، أو مهنيًا، أو تبرعًا بالمال، أو غير ذلك. ومن حيث الاتجاه؛ فقد يكون تلقائيًا، أو موجهًا من قِبل الدولة في أنشطة اجتماعية، أو تعليمية، أو تنموية، ومن حيث دوافعه؛ فقد تكون دوافع نفسية، أو اجتماعية، أو سياسية.
3ـ لا أحد في عصرنا الحاضر يستطيع أن ينكر مدى التأثير الذي أحدثته الثورة العلمية والحضارية والتكنولوجية في حياة كل فرد من أفراد المجتمع الإنساني على اختلاف الثقافات، انعكس هذا التطور على حياة ذوي الإعاقة البصرية، وتأثروا تأثرًا بالغًا بهذه التكنولوجيا، وأصبحوا يُجيدون التعامل مع الشبكة العنكبوتية، وما بها من مواقع وتطبيقات على الهواتف الذكية.
4ـ إن مواقع التواصل الاجتماعي المنتشرة على شبكة الانترنت، وتطبيقات التواصل الاجتماعي المنتشرة على الهواتف الذكية؛ وسيلة فعالة لتقديم بعض الخدمات للأشخاص ذوي الإعاقة البصرية.
وبناء على هذا كله فقمت بإنشاء مجموعة على موقع التواصل الاجتماعي face book ، وأخرى على تطبيق whatsapp ، وأطلقت عليها اسم (عيون المكفوفين)؛ ليكون اسم معبر عن هدف هذه المجموعة؛ وعن طريق هذين المجموعتين يتواصل الشخص المعاق بصريًا مع الشخص المتطوع.
وحتى لا نثقل على جميع أعضاء المجموعة؛ رأيت أن يكون عرض طلب العضو المعاق بصريًا عن طريق مشرف المجموعة الذي يكون بمثابة همزة الوصل بين المعاق بصريًا والعضو المتطوع.
وبدأت في نشر روابط هذين المجموعتين مع فكرة هذه المبادرة عبر كثير من المواقع الإلكترونية، ومجموعات مواقع وتطبيقات التواصل الاجتماعي؛ حتى نحصل على عدد كبير من الأعضاء سواء كانوا من ذوي الإعاقة البصرية، أو من الأعضاء المتطوعين، وبدأت هذه المبادرة تنمو شيئًا فشيئًا، ولكنها ما زالت حتى اليوم في حاجة إلى مزيد من الاعضاء
والفئات التي تستهدفها هذه المبادرة هي شريحة: (جميع المكفوفين رجال ونساء على مختلف أعمارهم)، من خلال تطبيق برامجها وسياساتها معتمدة على فهم عميق لحاجات المعاقين بصريا، وتحاول توفير طواقم الخبراء وذوي الكفاءة لتحقيق اهداف المباردة.
من أهم أهداف هذه المبادرة ما يلي:
( أ ) أهداف تعود إلى أفراد المجتمع ككل:
1ـ تعزيز العمل التطوعي من خلال تأسيس مركز إقليمي لتحقيق الإتصال بين المعاقين بصريا والمتطوعين عبر الإنترنت، وتوجيه الشباب نحو فرص التطوع.
2ـ أحياء النشاط التطوعي في المجتمع والتوعية بأهميته.
( ب ) أهداف تعود إلى المعاقين بصريا:
1ـ تيسير بعض الأمور على المعاقين بصريا عن طريق مساعدتهم في قضاء بعض أمورهم الحياتية.
2ـ العمل على دمج المعاقين بصريا في المجتمع؛ عن طريق تواصلهم مع كثير من الأشخاص.
3ـ إكساب المعاقين بصريا المهارات الأساسية التي تجعل منهم أناس منتجين في المجتمع، ويصبحوا عنصر فعال في المجتمع.
4ـ تسليط الضوء من خلال وسائل الأعلام على قضايا المعاقين بصريا.
5ـ إعطاء الرأي العام، صورة واضحة عن المعاقين بصريا واحتياجاتهم.
وتتطلع هذه المبادرة إلى:
1ـ أن تكون مؤسسة أهلية خيرية رائدة ومميزة لها مساهمة فاعلة في تحقيق التنمية المستدامة في المجالات الاجتماعية والاقتصادية والتعليمية والتثقيفية للمعاقين بصريا وذلك في المجتمع المصري.
2ـ تنمية العلاقات بين هذه المبادرة والمؤسسات المماثلة من أجل دعم وتحسين مستوى الخدمات المقدمة للمكفوفين في الدولة.
3ـ الانتقال بمفهوم العمل الخيرى التطوعي من مجرد الدور الكمالي والمشبع لغريزة العطاء عند بعض الشرائح إلى أن يصبح عمل مؤسسي تنموي منظم يتم بشكل احترافي وينطلق في تحقيق أهدافه من ثقة المتطوعين وجدية المستفيدين وخبرة وكفاءة القائمين عليه.
4ـ توعية الأسرة والمجتمع باهمية التعامل مع المكفوفين على قدم المساواة مع غيرهم من أفراد المجتمع.
5ـ توعية الآباء حول كيفية التعامل مع أطفالهم الذين يعانون من إعاقة بصرية.
6ـ توعية الأفراد والهيئات في مجال رعاية المكفوفين وتأهيلهم.
7ـ تمكين المكفوفين من العيش بكرامة غير منقوصة على قدم المساواة مع الآخرين.
8ـ إعداد ورش عمل لبناء قدرات المتطوعين لتعريفهم بكيفية التعامل مع الأطفال الذين يعانون من إعاقة بصرية ومساعدتهم.
9ـ تقديم خدمات كثيرة للمعاقين بصريا مثال على ذلك:
ـ شخص يرافق المعاق بصريا في سيره إلى مكان ما، لا سيما الفتيات المكفوفات.
ـ شخص يرافق المعاق بصريا إلى بعض المصالح الحكومية.
ملحوظة:
للانضمام إلى هذه المبادرة؛ يرجى التواصل على:
ـ هاتف رقم: 01280110993
ـ whatsapp ،: 01280110993
ـ بريد إلكتروني: [email protected]
ـ face book: [email protected]
مع تحيات فريق عمل مبادرة: (عيون المكفوفين)
مؤسس المبادرة:
د. محمد دسوقي الورداني
“خبير طرق تعليم وتدريب ذوي الإعاقة البصرية”

الاقسام

كلمات المشاركة

تعليقات الموقع

تعليقات الفيسبوك

ابحث معنا

مساحة اعلانية




اخبار عالمية

الباراغواي تثمن مبادرة الملك لإرساء حوار مباشر وصريح مع الجزائر

خليفة مزضوضي من المملكة المغربية ثمنت الحكومة الباراغوايانية مبادرة صاحب الجلالة الملك محمد السادس الرامية إلى إرساء حوار مباشر وصريح…

شاركنا صفحتنا