ماذا لو….

بقلم د.ابراهيم مصطفى الحمد

ماذا لو اعجبها شعري
ورمتْني الحلوةُ بالسِّحْرِ

ودعتني وانا منهمكٌ
بشؤونٍ من وهجِ الفكرِ

لو قالت صِفْ لي اهدابي
وبعينيها شمسٌ تجري

لو مالت نحوي بجنونٍ
ورأيتُ الكوكبَ في النَّحْرِ

وأرَتني زوجًا من حجَلٍ
يرقصُ مُختالاً في الصَّدْرِ

لو خمَشَتْ قلبي نظرتُها
وثمِلْتُ بمبسمِها الخَمري

ماذا لو قالت يا مُظمى
أطيبُ ما مُنّيتَ بثغري

فتعالَ امنح روحي لحناً
يُغرقُني بجنانِ السّحْرِ

مثلي لن تجد امرأةً
لا في البيضِ ولا في السُّمْرِ

فأنا كل نساءِ الدنيا
منحنياتُ الدنيا خِصري

لن تجد امرأةً تُشبِهُني
أبدًا لنْ تَصحوَ مِنْ سُكْري

قد يعجبك ايضا