للحب صروح وأمجاد

للحب صروح وأمجاد

كتب عادل شلبى
يتفق معنا كل من على هذا الكوكب المترامى الأطراف الذى أصبح فى هذا القرن الحالى قرية واحدة بتقدم وسائل الاتصال بين أجزائه البعيدة الكل يتفق معنا أن هذا العالم لا يتم له أى تنمية أو نهوض وتقدم مع صنع حضارة تبقى الاف والاف السنين الا بالحب ومعه الحق المتسيد على كل البشر بمبادئه والأخلاقية بين الجميع هذا امر مسلم به ومعترف به بين الجدميع ولولا هذا الحب مع كل عدل وحق ماوجدنا على الأرض صروح وأمجاد وتاريخ يوثق هذه النجاحات فى الوصول الى حضارات بالفعل علمت كل العالم من حولنا فالحب ننهض وبنشر الحق والعدل نعلو ونبنى أمجاد وصروح عاليات باقيات بمرور الزمن شاهدة على أننا تفوقنا على أنفسنا وعلى الأخريين الذين يدعون الحب وقلوبهم ملىء بكل حسد وحثد نعم انهم مدعين العلم والتقدم ومدعين السلام وهم فى كل وقت ضده بما ينشروا بين كل العالم من منازعات من أجل رواج أسواقهم التى تقتل البشر والبشرية فى كل الأنحاء نعم هذا هو الفرق بين الشرق والغرب الشرق هو الحب الالاهى والغرب هو الحب الابليسى الشيطانى الذى على الدوام هو كاذب وسينكث على ركبتيه ويركع نادما معلن انه هو المظلوم على الدوام رغم تسيده قى كل فتنة منتشرة وفى كل الأرجاء ذلك الشيطان اللعين الذى مزق بالفعل كثيرا من المجتمعات الناجحة والتى بالفعل كانت ستنهض بكل المجتمعات واليابان وماحدث بها من جراء الحرب العالمية الثانية ليس ببعيد لما دمرت هى بالذات كل هذا الدمار نعم نرى حقد وحسدا لها من الغرب دفين وحتى الأن كل اعمالهم ضد اليابان والصين ظاهر جلى نعم وضدنا أكثر مع نهب وقتل وتدعيم كل ارهاب علينا نعم انهم يهدمون البشرية فى كل مكان على الكوكب ظننا منهم أنهم سينجون من هذا الدمار وهم يعلمون قطعيا أن هذا الدمار والفساد الذى ينشرونه بين الجميع انه لامحالة سيصيبهم نعم ولما لا وهم يعلمون القاعدة علم اليقين لكل فعل رد فعل مساوى له فى المقدار والكمية وهذه القاعدة ترجمة حرفية لحديث رسولنا الكريم محمد بن عبدالله عليه افضل الصلاة والتسليم فكما تدين تدان افعل ما شئت صدق رسول الله فبنشر الحب بين الجميع حياة النهوض والتقدم وكل تحضر اما ما يقوم به الغرب من فرض سياسات فى كل المجتمعات العربية وغيرها من المجتمعات المجاورة لنا فهى تعمل على النقيد وتعمل على الهدم والتدمير ونشر العنف وبتسلط يعرفه الجميع ولكن ارادة الله هى الباقية والنافذة وما هم الا كأبليس سينكث حتما ويركع عما قريب وينبرى مما فعل ومما اكتسبت يداه من دمار وتدمير ولكن بعد فوات الأوان والواجب على العرب كل العرب التحرك من اجل نشر الحب بين اجزاء كل وطننا بنشر صحيح الدين بين كل سكان الوطن العربى ونبذ كل فرقة صنعها الاستعمار لتشتيتنا والقضاء علينا نعم يجب نشر كل هذا من أجل الحفاظ على البقية الباقية من بلداننا العربية التى كانت فى الماضى هى الناصر لكل الوطن يجب الاتحاد والوحدة والعمل على احيائهم من جديد مع احياء الحياة فى دولنا العربية التى دمرت على أيدى الغرب الصهيونى الحاقد على كل وطننا العربى يجب الزود والدفاع عن هويتنا العربية والعمل على نشر الحب الذى يأتى بالسلام الأمنى والاستقرار لكل النفوس فى وطننا العربى الكبير نعم بنشر الحب نبنى صروحا وأمجاد.

قد يعجبك ايضا