قصيدة.وانتحرت العناكب فجأة.للشاعره ” فوزية أحمد الفيلالي”المغرب الكبير

  • تاريخ النشر :
  • عدد المشاهدات : 98 4 5


كصبيب سيل أصابه القحط
لسبع سنين عجاف
جفت موارد سخائه
ارتمى في أحضان طبيعة
قاحلة من ذكر القوافي والشرائع
لا تعرف للسبع المثاني معنى
هي الليالي الحالكات طويلة المدى
كالصِّبر مرة المذاق
لا عواقب سكر لها
كلما توغلت في طعمها
زادت مرارتها اشتعالا
كرياح الجنوب صرصر عاتٍ
من تصبه لا تخطئ مرمى الدروب
الفضاء بالمجان لغير الغمام
المستبد بعذرية السماء
السحاب المشجي لبّدَ أفكار السواعد
يوم عيد العمال اللا منتميين
هيج أمواج القنابل المعتوهة
المخمورة بكؤوس الرصاص الفاجرة
صوبت الهدف تجاه مشاتل الري
الراقصة تلتوي كحية عطشى لدم الغدر
تطيح بنظرات زائغة لغرباء
تاهوا عن وطن بلا أقدام حراس
لم يغرس أشجار الأوكاليبتس عبثا
على حدود دون أسلاك شوكية
ولاإنذارات فولاذية
قاعة الانتظار مملوءة بالمسعفين
والطبيب نسي نظاراته الشمسية
فلسعه ظل القمر عند الخسوف
ما غرك بربك الكريم
خرحت العناكب سكرى ثملة
قراب الخمر سالت على وادي الزيزفون
وعهد الجواري ولى الأدبار فجرا
لن تهدي من أحببت ،،، و يغويهم السهر
هي السيقان والخواصر مزينة بالذهب
وزينة الدنيا نهر أحمر دون آلة حساب
ماحال العناكب ثملت؟.
فقدت الصواب ،،طوعا خرجت عن المألوف
ركبت سفينة مثلث برمودا الكئيب
تاهت فجأة ،،،نسيت حزام السلامة
في حانة شارع السلام دون سلام
مالي لا أرى الهدهد مع اليمام؟
ولا حقيبتي في مجلة الجوازات
كل من عليها غادر منبطحا على أصله
بشم رائحة الموتي الكرماء
لم تدر العناكب أنها انتحرت فجأة
ليس بإرادتها طوعا
بل مجبرة وتحت وطأة أقدام
بأحذية من صنع تماسيح
وهبت جلدها قربانا للنار والرماد
وقنابل في سلال الزاد والعتاد

القنيطرة في 3يوليوز2017
المملكة المغربية

الاقسام

كلمات المشاركة

تعليقات الموقع

تعليقات الفيسبوك

ابحث معنا

مساحة اعلانية




اخبار عالمية

وزير الخارجية سامح شكري يستقبل نائب وزير خارجية اليونان

        وزير الخارجية سامح شكري يستقبل نائب وزير خارجية اليونان كتب خميس اسماعيل  استقبل سامح شكري وزير…

شاركنا صفحتنا