قرار إغلاق صفحات المدارس حقيقة أم إشاعة روح لها البعض منقوله من الموقع الرسمي لمحاربة الفسادصحفيون ضدالفساد

متابعة:ممدوح السنبسي

بمصداقية الخبر وتتبع مصادره
لزم التنويه
ماتردد أمس على أغلب صفحات التعليم والمواقع الإخبارية بصدور قرار بإلزام جميع مدارس الجمهورية باغلاق صفحاتها ومن يخالف التعليمات سيتخذ ضده الإجراءات الإدارية
وتم نشر ذلك القرار بناءا على أسباب سابقة تخص إدارة بعينها إدارة بور سعيد التعليمية
منها:أن بعض المدرسين التابعين للمدارس يروجون للدروس الخصوصية على صفحات المدارس العامة.
ومن جانبه نفى الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، صحة الخبر الذي يتم تداوله الآن عبر صفحات موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، والذي زعم صدور أمر إداري للمدارس بإغلاق صفحاتها على مواقع التواصل الاجتماعي

حيث قال الوزير في تصريحات له عبر «جروب» على تطبيق واتس آب: «هذا الخبر لا أساس له من الصحة، والوزارة لم تصدر أي أمر إداري مثل هذا».
وكانت حالة من الجدل قد أثيرت خلال الساعات الماضية

بعد انتشار خبر مجهول المصدر يزعم أن الوزير طارق شوقي أصدر تعليمات بإغلاق كافة صفحات المدارس على فيس بوك وهو ما جعل البعض يعتقد أن الوزارة تعمل على قطع أي وسيلة يمكنها أن تكشف حقيقة ما يجري خلف أسوار المدارس

قد يعجبك ايضا