فنون المنيا تقدم 16عملا فنيا بمعرض “رؤية تشكيلية جدارية مستوحاه من لحاء الأشجار.

متابعة رويدا عمار الجازوى

تحقق جامعة المنيا كل مايتمناة الطلاب واعضاء هيئة التدريس والمجتمع المحيط باقامة الندوات وحلقات للتوعية وشتى المجالات لتصبح جامعة المنيا منارة للعلم والمعرفة وجميع الانشطة المختلفة
وقد احتوى معرض الفنانة الدكتورة رحاب محمد عبد المنعم المدرس بقسم التصوير بكلية الفنون الجميلة جامعة المنيا، الذي افتتحه الدكتور مصطفى عبد النبي عبد الرحمن، رئيس الجامعة، والدكتور محمد جلال حسن، نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة بعنوان “رؤية تشكيلية جدارية مستوحاه من لحاء الأشجار” على 16 عملًا فنيًا عبارة عن مناظر طبيعية، وأعمال تجريدية.
واستخدمت الفنانة في اعمال معرضها مواد طبيعية من البيئة مثل لحاء الأشجار، وبعض قطع من الأخشاب، مع قطع من الخردة والمعادن والمواد البلاستيكية، والرمال في مزج وتوافق بين الخامات لتعبر عن رؤيتها التشكيلة الخاصة والمختلفة.
شهد افتتاح المعرض الدكتور محمد إبراهيم عميد كلية الفنون الجميلية، ووكلاء الكلية، ولفيف من أعضاء هيئة التدريس والطلاب بالكلية.

قد يعجبك ايضا