عاجل.قوات حزب المؤتمر الشعبي لصالح يفاجئون الحوثيون وينفذون اعمال عسكريه لقطع طرق امداداتهم وتصفية الالاف من قيادات المؤتمر الشعبي.

  • تاريخ النشر :
  • عدد المشاهدات : 30 4 5

كتب. عبدالرؤوف بطيخ

.صرح عضو في المجلس السياسي لجماعة الحوثي الارهابيه ,إن قوات صالح وأنصاره من رجال القبائل قطعت امدادات التغذية والادوية ونصت الكمائن لمقاتلي الجماعة.

واضاف “حسين العزي” مسؤول العلاقات الخارجية في المجلس السياسي للحوثيين في منشور على “تويتر” ان مقاتلي الجماعة تعرضوا لكمائن مسلحة في جبهات صرواح وميدي والبيضاء ومأرب.

وأكد “العزي” إن المليشيات ، في وصفِه للقوات الموالية لصالح وانصاره من رجال القبائل ، نصبت كمائن لسيارات نقل الغذاء والدواء.

وتأتي هذا التطورات بعد مرور 24 من اعلان جماعة الحوثي الارهابيه من اغتيال الرئيس اليمني السابق ، علي عبدالله صالح، في مسقط راسه بسنحان.

وكان “صالح” قد اعلان النفير لقواته العسكرية والقبائل الموالية له لانتفاض والثورة ضد الحوثيين مطلع الاسبوع ، قبل ان تشن مليشيا الحوثي هجوماً عسكرياً عليه وعلى اقاربه وتقتحم منازله وتعتقل حراسه وقيادات حزبه في صنعاء.
وعلى صعيد متصل اتهم وزير في الحكومة اليمنية، فجر اليوم الخميس، جماعة الحوثي، بقتل ألف شخص من قيادات حزب المؤتمر الشعبي العام والقوات الموالية للرئيس الراحل علي عبد الله صالح، في الأحداث التي شهدتها العاصمة صنعاء خلال الأيام الأربعة الماضية.

وقال وزير حقوق الإنسان محمد عسكر، في تصريح لوكالة سبأ الحكومية، “إن المعلومات الأولية تشير إلى بلوغ حصيلة من تم تصفيتهم خلال الأيام الأربعة الماضية على يد ميليشيا الحوثي، من قيادات حزب المؤتمر الشعبي العام في صنعاء، والقيادات العسكرية.. تجاوزت الألف قتيل ومئات المصابين الذين تم اختطافهم من المستشفيات وما يزال مصيرهم مجهولاً حتى الآن”.

ودعا عسكر، المنظمات الإقليمية والدولية، إلى “نشر كل ما يُوثق من جرائم ميليشيا الحوثي، والعمل على فضح هذه الأعمال الهمجية اللاإنسانية، والتصدي لها.. ومساعدة اليمنيين على الوصول إلى دولتهم الاتحادية التي رسموا معالمها عبر مخرجات الحوار الوطني الشامل ومسودة الدستور”.

وأشار إلى أن “ميليشيات الحوثي الإرهابية تواصل إجرامها المستمر في توحش منقطع النظير تجاه المواطنين في اليمن عامة وفي صنعاء خاصة، عن طريق القتل والتصفية والإعدامات خارج نطاق القانون.. في انتهاك واضح للقانون الدولي وحقوق الإنسان حتى باتت صنعاء اليوم مدينة للخوف والرعب”.

وقال “ميليشيا الحوثي قامت بقمع المظاهرات الاحتجاجية واعتقال وإهانة النساءامس ، وهو ما لم يقم به أحد من قبل.مضيفا الى امن التاريخ يعيد نفسه كمهزله ملمحا لمصير العقيد ممر القذافى شهيد الارهاب فى 2011.

الاقسام

كلمات المشاركة

تعليقات الموقع

تعليقات الفيسبوك

choose your language

ابحث معنا

مساحة اعلانية




شاركنا صفحتنا