شمال سيناء مهدده بكارثه إنسانيه ومواطنوها في خطر .

  • تاريخ النشر :
  • عدد المشاهدات : 55 4 5

شمال سيناء مهدده بكارثه إنسانيه ومواطنوها في خطر .
بقلم . مختار القاضي .
لازالت توابع إنقطاع الكهرباء عن شمال سيناء بالكامل لمده ٤ أيام تتوالي بسرعه وللامجيب لصرخات المواطنين العاليه التي تذهب أدراج الرياح دون مجيب أو من يحل مشاكلهم التي تحولت الي مآساه وكارثه إنسانيه بكل المقاييس . عدد من الأحياء لايزال حتي الآن بلا مياه منذ ٨ ايام علي رأسها ضاحيه الجيش وعند الإبلاغ لاأحد يرد علي أي بلاغ مع ضعف شديد في شبكات النت وقطع الإتصال بالتليفون الأرضي وكافه شبكات المحمول يستمر لساعات . مكاتب البريد وعلي رأسها مكتب بريد السلام بالضاحيه ومكتب أبي صقل دائمه التعطل بسبب سقوط السيستم من القاهره وزحام شديد في كافه الأفرع الأخري ورغم وجود أعطال فلاأحد يأتي للعريش ليصلحها . أجهزه ماكينات الصراف الآلي الخاصه بالبنوك الكثير منها معطل أيضا دون إصلاح مما سبب إذدحام شديد عليها . اما أكوام الرمال التي تغلق مئات الشوارع بالعريش فرغم الوعود بإزالتها فإنه لم يتم حتي الآن رفع حبه رمل واحده منها مما تسبب في معاناه يوميه للمواطنين . أما الحلول العبقريه لمشاكل البنزين والسولار فإنها معاناه جديده يترتب عليها طوابير طويله أليمه وتوقف بالساعات في سبيل الحصول علي ١٥ لتر بنزين لاغير أسبوعيا . ورغم المطالب المتكرره بفتح محطات الوقود للمواطنين الا أن أحدا لايسمع لهذه النداءات علي الإطلاق . ماإن تحدث واقعه إرهابيه حتي يتم العقاب الجماعي ومحاصره أحياء بالكامل وتفتيشها بالكلاب والأمن وللانتيجه . توسيع دائره الإشتباه دمر الكثير من الشباب الذين راحوا ضحايا جرائم لاذنب لهم فيها . اما التعامل مع مواطني شمال سيناء كمشتبه فيهم جميعا فهي كارثه حقيقيه لايوجد سبب مقنع لها علي الإطلاق فالإرهاب لم ولن يكن سيناويا في يوم من الأيام ولكن تم زرعه هنا لتنفيذ صفقه العار وتهجير السكان الأبرياء المدنيين العزل قصرا دون صرف أي تعويضات لهم رغم خسائرهم الفادحه وذلك بفعل ثخططات خارجيه وداخليه عميله . إن كثره المعاناه والمشاكل وتحميل المواطنين فوق طاقتهم سيكون له عواقبه الوخيمه ولن ينساه التاريخ فالحقائق لابد أن تظهر وعندها سيتضح مدي الجرم الذي أرتكب في حق مواطنين أبرياء منهم من استشهد أثناء صلاته في المسجد ومنهم من جرفت أرضه ومنهم المسجون والمقهور أو خائف مما يحمله الغد من مصائب ومنهم أيضا الجريح والشهيد والمتعطل عن العمل وكذلك الأرامل واليتامي . الخطأ الفادح أيضا هو تحميل الأمن ملفات كبيره وثقيله تحد من تحركه وتضغط عليه رغم معاناته وشهدائه البواسل كل يوم من توزيع مساعدات ومنع أجازات وحاله طواريئ مستمره فأصبح الجميع تحت ضغوط يوميه كبيره تقلل من القدره علي العمل بالكفائه المطلوبه . أما شركه الغاز فقد أهملت في أستكمال توصيل الغاز للمشتركين رغم إتمام غالبيه التوصيلات وللاأحد يعرف لهم اي أرقام للبلاغات وعند مناشده الفنيين إستكمال التوصيلات يقولوا بالحرف الواحد روح أشتكي وللاأحد يعرف من المسئول عن هذه الفوضي وخصوصا في حي الضاحيه . اما الغلاء فقد أصاب كل شيئ من مواصلات وبضائع وخدمات وسوق سوداء الهبت المواطنين وجعلتهم يئنون ويعانون وجميع الوعود بحدوث إنفراجات لم يتحقق الا القليل النذر منها. ان المعاناه في شمال سيناء طالت كل شيئ وأصابت الرضع والأطفال والمرضي وكبار السن والنساء والمعاقين وحتي طلاب المدارس والجامعات أصبح منهم مرضي نفسيين وللابصيص أمل حتي الآن في خروجهم من هذا الكابوس المفزع الذي يلاحقهم في النوم واليقظه . سيناء الآن هي جهنم بعينها والكل معاقبون مدنيين وعسكريون وأمن وصغار وصبيه وأجهزه حكم محلي لاتملك أي إمكانيات وبلاصلاحيات في ظل ملف أمني أسود حول سيناء الي خرابه وسجن كبير الويل كل الويل لمن يدخله.تم قطع غالبيه أسباب الحياه عن سيناء ومآسي يوميه عند المعديات والكمائن وغلق الكوبري العلوي والتضيييق علي الناس في كل شيئ فهجرها الشباب وذهب الي الوادي للعمل وغابت الآلاف من الأسر عن منازلهم بسبب غياب الأمن والأمان وهجروها الي محافظات أخري وحتي الحق في الحياه صار حلما بعيد المنال . سيناء تحتضر ولابد من إنقاذها من أيدي كل خائن وعميل لاضمير له ولاعقل فيه . نريد سيناء خاليه من الإرهاب وليس سيناء خاليه من السكان والبشر . النصر الحقيقي عندما يتم وقف هذا المخطط الشيطاني لتقسيم وطن لم تتغير حدوده علي مدار التاريخ ليصبح ممزقا بفعل خونه وعملاء يتخفون وراء شعارات جوفاء ظاهرها الرحمه وباطنها العذاب .

الاقسام

كلمات المشاركة

تعليقات الموقع

تعليقات الفيسبوك

ابحث معنا

مساحة اعلانية




اخبار عالمية

الاستثمار في البشر: لقد حان وقته الآن

متابعة\عبدالرؤوف بطيخ .في ختام الاجتماعات السنوية عام 2018، شددت لجنة التنمية على الأهمية البالغة لبناء رأس المال البشري. لمساعدة البلدان…

شاركنا صفحتنا