رشا سالم ..مصممة إكسسوارات تراثية تميزت بطابع عصري مختلف

  • تاريخ النشر :
  • عدد المشاهدات : 95 4 5

كتب / د. حاتم العنانى (مصر)

{الإكسسوارات روح أناقة للمرأة ولا غنى عنها في مختلف الأوقات والمناسبات}

{الإكسسوارات من أكثر ما تهتم به الفتيات لأنها من مكملات الأناقة التي تضفي
للملابس شكلًا جميلًا ومختلفًا، وعادة تبحث الفتيات عن كل ما هو جديد في عالم
الإكسسوارات}

رشا سالم ..ليسانس ألسن …بعيدا عن التخصص الدراسي عشقت الهاند ميد منذ
الصغر..وهي أحد أهم الأسماء في مجال تصميم الإكسسوارات التراثية ومكملات الأناقة

أطلقت “رشا سالم” تصميمات من طراز خاص تمنح إطلالة مشرقة .

تستوحي أفكارها من الطبيعة وتعشق التراث بأنواعه ولذلك دمجت التراث مع الثقافات
المختلفة ليظهر التصميم بشكل مبتكر..فهى من هواة الإبتكار والتجديد .

كل قطعه إكسسوار مصنوعة يدويآ هي قطعة فريدة مصنوعة بإحساس فني يعبر عن
ذوق الفنان .

تؤمن بأن المرأة من أجمل المخلوقات التي خلق معها السحر والجمال وتستحق أن
تستمتع بالتألق والأناقه أينما وجدت .

قالت “رشا”، إن قطعة الإكسسوار لها دور كبير في إبراز أناقة المرأة إذا تم توظيف
الإكسسوار بطريقة مناسبة مع الملابس، لذا تعمدت إثبات ذلك من خلال التصميمات
البسيطة ذات التكلفة القليلة لتناسب جميع الفتيات،

“فضلت أن تصمم طقم كامل حتى لا تواجه المرأة صعوبة في استكمال إكسسواراتها
ويمكن إرتداء طقم الإكسسوار على فستان سيظهر جمالها وأناقتها بألوانه الزاهية
الصيفية الجميلة”.

بدأت هاوية ثم تطورت بشكل احترافي منذ حوالي أكثر من ثلاثة أعوام .

تهوي استخدام الخامات الشرقية المختلفة وغيرها وتوظيفها لتصميم إكسسوارات
ومكملات أناقه تلائم المرأة في مختلف الأوقات والأعمار.

لعشقها للتجديد كانت من أوائل من صمم إكسسوارات من ورود الخوص الملونة لإحياء
التراث النوبي الجميل بألوانه المحبوبة .

استخدمت خامات مختلفة مثل القماش الشرقي المطرز بألوان مبهجة تناسب فصل
الصيف فصممت منه مجموعة من مكملات الأناقة عبارة عن طقم عقد وحزام وفوتوير
بديزاين وكانت فكرة ديزاين الفوتوير من الأفكار الجديده التي لم تكن موجودة علي
الساحة من قبل والتي أبهرت الكثيرين .حيث يمكن ارتدائه على السابو أو الصندل أو
البوت الصيفي ليعطي مظهرًا جديدًا ومختلفًا دائما،

استخدمت القماش الشرقي المطرز بخيوط ملونة بألوان التنورة الشرقية وصممت منه
ديزاين يحمل الطابع الفرعوني عقد وأسورة وحزام تم فيه دمج اللوك الفلكلوري الشرقي
المتمثل في ألوان التنورة الشرقية مع جمال وروعة الفن الفرعوني الراقي.

قامت بدمج اللوك الكاچوال مع التراث الفلاحي مع إضافة الدلايات النحاسية والفيروز
والشورابات السيناوى البدوي الذى نال إعجاب الجميع .

استخدمت القماش الفلاحي الفلوري مع الچينز وصممت منه عقد وأسورة وحزام بشنطة
على الوسط تم فيه دمج المظهر الكاچوال مع التراث الفلاحي،

استخدامت البرقع الإسكندراني من الكروشيه مع الچينز في تصميم عقد وشنطة بديزاين
جديد تم فيه دمج الفلكلور الإسكندراني مع اللوك الكاچوال العصري،

دمجت تراثنا الجميل مع الإستايل الهندي .

قامت بتصميم ديزاين كاچوال مع لمسة تراثية ناعمة يتمثل في كرافت وحزام من
التريكوالصيفي بلونه البيج الهادئ المطعم بالكوينز والدلايات النحاسية ووظيفته مع
أسورة وشنطة آرمي.

تعتز بتصميم صممته بمناسبة انتصارات أكتوبر العظيمة وهو عبارة عن تصميم
“آرمي” من قماش الكوماندوز والجديد إنها طعمته بإكسسوار يشير إلي الطابع العسكرى
حيث أنها استعملت فيه النسور والنجوم والقطع النحاسية الخاصة مع الكوينز النحاسية
لإعطاءه طابع تراثى إلي جانب الشجاعة والقوة .

قدمت تصميمات تتناسب مع احتياج المرأة للمسة الدافئة في فصل الشتاء حيث صممت
عقد بإستايل اسكارف من الفرو الطبيعي ومعه من مكملات الأناقة “foot wear” من
الفرو الطبيعي يتم إرتدائه على الشوز أو البوت لتكتمل أناقتها.

إهتمت بوجود الأحجار حيث أن لها سحر تعشقه أغلب النساء فصممت عقود من المرمر
بألوانه المختلفة الساحرة مطعمة بالدلايات السيناوي لإعطائه اللمسة التراثية الرائعة مع
مجموعات من الغوايش المطعمة بالأحجار والودع والشربات الملونة.

أطلقت مجموعة إكسسورات قدمت فيها العديد من القطع منها الأطقم المتكاملة والتي
إعتمدت بعضها علي الجلد والقماش الشرقي المطرز …. تصميمات أخذت من فنون
التراث بمختلف بلدانه وتم تقديمها وفق تصميمات عصرية بأفكار جريئة بتقنية عالية
…. تميزت بألوانها المبهجة ودمجها المبهر للخامات وإبتكار أساليب جديده في التعامل
مع الجلد والفرو حيث تعاملت معهم بحرية وإنطلاقة.

إعتمدت علي خامات جديدة مختلفة من الجينز مع النحاس والصدف في تصميم واحد
جمع بين أصالة التراث الفلورى الفلاحي مع لوك الكاوبوي الكاجوال وكان هذا التصميم
عبارة عن “عقد، حزام، شنطة علي الوسط، وفوت وير، ومعصم مطعم بالإكسسوارات
النحاسية مع الصدف والشراشيب الشمواة،

قدمت تصميمات من القماش الشرقي المطرز عبارة عن عقد بتصميم البادي
إكسيسوريز مع إسورة مطعمه بالودع الطبيعي والكوينز والسلاسل النحاسية .. وما
يميز هذا التصميم جمال دمج النحاس مع القماش الشرقي المطرز.

“رشا” كسائر النساء عاشقة للموضة … قدمت تصميم إسورة وعقد بفكرة “أوف
شولدر” وهي المنتشره حاليآ في عالم الموضة والأزياء، حيث إستطاعت دمج النحاس
المطعم بالفيروز مع القماش الشرقي المطرز،

قدمت تصميمات تراثيه شرقية أصيلة تميزت بألوانها المبهجة ومطعمة بالكرات والورد
الملون مع الكوينز والجلد ومن خلال هذا التصميم قدمت سلسلة النظاره كفكرة جديد
ومختلفة،

كان للزيبرا ظهور في تصميم مجموعة من مكملات الأناقه “جيب، عقد، إسورة، فوت
وير، مطعمة بالكوينز السيلفر مع تشوكر سيلفر علي الرقبة،

إستخدمت الجلد الأورنج مع الفرو الفرنسي في تصميم مختلف وهذا نابع من عشقها
للفرو والجلد ، قدمت من خلاله تصور جديد للبادي إكسيسوريز علي طراز الكاويوي
عباره عن (عقد بديزاين بادي إكسيسوريز مع إتنين فوت وير من الجلد المطعم بالفرو)

قدمت مصممة الإكسسوارات رشا سالم،تصميم يشمل عقد وحزام وإسورة وحقيبة.
تصميماتها مطعمة بالودع الطبيعي والنحاس والشورابات الذهبية، حيث إنها استخدمت
الودع الطبيعي في تصميماتها لأنه يجمع بين البهجة والأناقة.

كانت من أوائل من قدموا إكسسوارات ومكملات أناقه رمضانيه من قماش الخيامية
بتوظيفه مع خامات مختلفه مثل الجلد والأحجار والخيوط الملونة والشورابات السيناوية
لإعطاء المرأه مظهر متميز وجذاب في الليالي والسهرات الرمضانية ,

عشق رشا سالم للتنوع جعلها تصمم إكسسوار يمكن للمرأة إرتدائه بطريقتين مختلفتين
لتحصل على مظهر مختلف عند ارتدائه كل مرة وهو عبارة عن عقد وحزام من
الإيتامين المطعم بالكوينز والمشغولات النحاسية متصلان يبعضهما عن طريق سلاسل
ومشغولات نحاسية مثبتة بأقفال بحيث يسهل للمرأة فصل هذه السلاسل والتمتع بتصميم
جديد للعقد والحزام.

وبهذا المجهود وبهذا الفن الراقي وبهذه القطع المميزة أصبحت رشا سالم إسما لامعا في
عالم مصممات الإكسسوار .

الاقسام

كلمات المشاركة

تعليقات الموقع

تعليقات الفيسبوك

ابحث معنا

مساحة اعلانية




شاركنا صفحتنا