رئيس البرلمان العربي يدين الهجوم الإرهابي على فندق في مدينة كسمايو الصومالية، ويطالب المجتمع الدولي بمضاعفة الدعم للصومال في حربها ضد الإرهاب

رئيس البرلمان العربي يدين الهجوم الإرهابي على فندق في مدينة كسمايو الصومالية، ويطالب المجتمع الدولي بمضاعفة الدعم للصومال في حربها ضد الإرهاب

ا

كتب الإعلامي /عثمان موسي المسئول الإعلامي للبرلمان العرب

أدان الدكتو مشعل بن فهم السلمي رئيس البرلمان العربي بأشد العبارات الهجوم الإرهابي الذي استهدف فندق بمدينة كيسمايو الساحلية بجنوب جمهورية الصومال الفيدرالية مساء أمس الجمعة 12 يوليو 2019م، والذي أعلنت حركة الشباب الإرهابية مسؤوليتها عنه، وأدى إلى مقتل 26 شخص من جنسيات مختلفة وإصابة العشرات.

وأعلن رئيس البرلمان العربي عن دعم البرلمان العربي وتضامنه التام مع جمهورية الصومال الفيدرالية في كل ما تقوم به من خطط وإجراءات للتصدي للإرهاب والتنظيمات الإرهابية التي تستهدف ضرب الأمن والاستقرار في الصومال.

وطالب رئيس البرلمان العربي المجتمع الدولي بمضاعفة الدعم الذي يقدمه لحكومة الصومال لمساندة مؤسساتها الحكومية ومساعدتها في بناء مؤسسات أمنية وعسكرية قوية تستطيع مواجهة هذه الجماعات الإرهابية، مؤكداً على إن هذه الأعمال الإرهابية الجبانة التي تقوم بها عصابات إجرامية هدفها تعطيل تطورات العملية السياسية في الصومال وإدامة الفوضى وإعاقة بناء المؤسسات، لن تثني جمهورية الصومال الفيدرالية والشعب الصومالي الشقيق عن مواصلة جهود استكمال بناء مؤسسات الدولة واستعادة الأمن والاستقرار.

وأعرب رئيس البرلمان العربي عن خالص تعازيه لجمهورية الصومال الفيدرالية رئيساً وحكومةً وبرلماناً وشعباً ولأسر الضحايا، متمنيًا الشفاء العاجل للمصابين.

صدر اليوم السبت 10 ذو القعدة 1440 هجري الموافق 13 يوليو 2019م.

قد يعجبك ايضا