حقيقه مقتل المذيعه سلوي حجازي .

  • تاريخ النشر :
  • عدد المشاهدات : 88 4 5

بقلم . مختار القاضي .
مذيعه برامج الأطفال المصريه سلوي حجازي من أفضل المذيعات اللاتي ظهرن علي شاشات التلفاز منذ عده عقود . كان لها حضور علي الشاشه وأحبها الأطفال والكبار لصوتها الرقيق وجمالها وفتنتها وأيضا براءه الأطفال التي كانت تظهر علي وجهها وإبتسامتها الدائمه التي طالما جذبت الجميع إليها . أختفت سلوي حجازي فجأه وللاسف لم يعلم الكثيرون سبب وفاتها . في شهر فبراير سنه ١٩٧٣ م حاصرت ٤ طائرات فانتوم إسرائيليه طائره ركاب مدنيه فرنسيه من طراز بوينج ٧٢٧ أثناء رحلتها من ليبيا إلي القاهره . الأمر لم يقتصر علي حصار الطائره ولكن وجهت الطائرات الإسرائيليه نيران مدفعيتها إلي الطائره الفرنسيه فقامت بتدميرها فورا بحجه عدم حصول قائدها علي ترخيص بقياده الطائره وكانت نتيجه هذا العمل الوحشي مقتل ١٠٤ راكب منهم ١٠٠ راكب مصري تم تسليم جثثهم تحت إشراف الصليب الأحمر الدولي في القنطره ومن أشهر ركاب هذه الطائره المذيعه المصريه سلوي حجازي والمخرج التليفزيوني المصري عواد مصطفي الذي كان من ضمن بعثه التليفزيون المصري في ليبيا . كانت سلوي حجازي من أوائل المذيعات اللاتي التحقن بالعمل التليفزيوني في أوائل الستينيات وأشتهرت بماما سلوي لدي الأطفال المصريين عن طريق برنامجها المعروف عصافير الجنه . أستمرت رحله عطائها حتي يوم وفاتها حيث كان آخر أعمالها ضمن بعثه التليفزيون المصري إلي ليبيا قبل وفاتها بشهر واحد فقط وكان لها ثلاثه أبناء كما أجرت المذيعه الراحله عده حوارات مع مشاهير الفن منهم أم كلثوم رحمها الله والمرحوم الفنان بديع خيري . يقال ان الطائره قد تم إستهدافها بأمر من وزير الدفاع الإسرائيلي موشي ديان دون أن تأخذه رحمه أو شفقه بالركاب المدنيين داخل الطائره باعتباره درس لتخويف وإرهاب مصر وحتي الآن لم يتم الإعلان عن أسباب وملابسات الحادث الإرهابي الذي أستهدف طائره الركاب المدنيه وركابها . ويقال أيضا أن المخابرات الإسرائيليه قد وصلت إليها معلومات تفيد وجود الجاسوسه هبه سليم علي متن الطائره مما إستدعي تدخل رئيس الوزراء الإسرائيليه جولدمائير وإصدار أوامرها بحصار الطائره لتخليص هبه سليم الا أن صاروخ إسرائيلي تم إطلاقه بطريق الخطأ علي الطائره مما أدي إلي سقوطها منفجره وكانت إسرائيل تعتبر هبه سليم من أفضل الجواسيس لديها لأنها أمدت إسرائيل بمعلومات عن المواقع العسكريه المصريه والجيش المصري بما لم يفعله أحد من الجواسيس علي الإطلاق .

الاقسام

كلمات المشاركة

تعليقات الموقع

تعليقات الفيسبوك

ابحث معنا

مساحة اعلانية




شاركنا صفحتنا