حزب المؤتمر يؤبن شهداء مسجد الروضه ويكرم العاملين المتميزين بٱثار سيناء .

  • تاريخ النشر :
  • عدد المشاهدات : 161 4 5

 

 

حزب المؤتمر يؤبن شهداء مسجد الروضه ويكرم العاملين المتميزين بٱثار سيناء .
شمال سيناء . مختار القاضي

قامت اليوم الامانه المركزيه للثقافه والاثار بحزب المؤتمر برئاسه مختار القاضي بتأبين شهداء الٱثار ضحايا مسجد الروضه وهم محمد عبد الرحمن علي ..حارس ٱثار وعبد السلام عبدالله محمد حارس ٱثار وذلك في وجود باقه من قيادات الٱثار بسيناء برئاسه الاستاذ ناصر سالم ناصر مدير عام منطقه ٱثار شمال سيناء الاسلاميه والقبطيه . ومن ناحيه أخري قام مختار القاضي امين اللجنه المركزيه للثقافه والٱثار بحزب المؤتمر بتكريم باقه متميزه من العاملين بٱثار شمال سيناء الاسلاميه والقبطيه وهم . الاستاذ ناصر سالم مدير عام المنطقه وكلا من الساده محمد خليل السيد مدير عام المتابعه وعبد الستار يوسف عبد الستار مدير البحث العلمي وعبد الرحيم عبد السميع محمد مدير منطقه العريش ومحمد عيد سليمان مفتش ٱثار وطه سالم محمد مفتش ٱثار . وقد شمل التكريم أيضا كلا من الساده محمد عبد الحافظ عبد الشافي مدير عام منطقه القنطره وسعيد عبد الرازق عبدون مدير منطقه القنطره شرق وسليمان احمد سليمان مفتش ٱثار ومسئول أمن والسيد عباده سلامه مدير تفتيش ٱثار بالوظه واشرف عبد العال محفوظ مدير تفتيش ٱثار بئر العبد ورابعه والسيد محمد عبد الهادي مفتش ٱثار ومحمود سليم محمد مفتش ٱثار . كما تم تكريم عدد من غير الاثريين في التخصصات الاخري وهم احمد عزت محمد عزت مدير عام الشئون الماليه والاداريه وسحر حسان عبد الرحمن مدير السكرتاريه وهاله جمال محمد سكرتيره وشيماء غريب ممدوح فني رسم أثري ومحمد مسعد سالم بحري شيخ غفراء العريش وأحمد علي عايش شيخ غفراء مزار ومحمد حسان عبد الرحمن مشرف أمن . وقد أكد مختار القاضي رئيس اللجنه المركزيه للثقافه والٱثار ان هؤلاء المكرمين يستحقون كل التقدير والاحترام وانهم يعانون من العمل تحت ظروف شاقه للغايه حيث تتعرض حياتهم للخطر يوميا بالاضافه الي وقوع المواقع الاثريه في اماكن صحراويه وبعيده عن العمران ومتطرفه كما انهم مصرون علي البقاء في سيناء والحفاظ علي ٱثارها وتراثها مهما كان الثمن وأنهم علي استعداد لدفع ارواحهم ثمنا لذلك .

الاقسام

كلمات المشاركة

تعليقات الموقع

تعليقات الفيسبوك

choose your language

ابحث معنا

مساحة اعلانية




شاركنا صفحتنا