جريدة أخبار العالم مصر بين يديك تجري حوار خاص وحصري عبر الخط التليفون مع معالي وزير الشباب والرياضة

جريدة أخبار العالم مصر بين يديك تجري حوار خاص وحصري عبر الخط التليفون مع معالي وزير الشباب والرياضة

أجرى الحوار . سيد عبد المنعم

بدأنا مع معالي الوزير الدكتور أشرف صبحي بالشكر لاعطاءه الفرصة لقراء الجريدة بمعرفة جميع القرارات التي اتخذت من قبل سيادته اثناء المحنة التي تعيشها البلاد بل ويعيشها العالم كله
صرح سيادته لنا بأن الوزارة تسير بشكل علمي سليم وهذا بالنسبة للمنشآت الرياضية قمنا بجميع الإجراءات الاحترازية التي كان يجب أن تتخذ في هذه الظروف سواء تقليل العمالة داخل المنشآت ومن ضمنها ديوان عام الوزارة وبالطبع يتم الكشف المبدئي للعاملين والزائرين للديوان ايضاضمن الإجراءات الاحترازية تم تقنين عملية الاجتماعات بجانب تعقيم وتطهير جميع المنشآت التي تمتلكها الوزارة بجانب جميع المراكز الشبابية
أما بالنسبة للأنشطة ومع هذه الظروف التي تعيشها مصر فنحن داعمين لهذه الظروف فمن خلال تعليمات السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي والقرارات التي اتخذتها الحكومة مؤخرا قمنا بتطبيقها على الفور للحد من انتشار الفيروس .

ايضا طرحنا على سيادته سؤالا حول اجتماعه باللجنة العليا بمراكز الشباب وأهم الإجراءات الاحترازية التي تم اتخاذها لمواجهة فيروس كورونا
أجاب قائلا على الجميع المتابعة الدورية مع كافة الهيئات الشبابية والرياضية فى جميع المحافظات وبصفة يومية للتأكد من اتخاذ كافة التدابير الوقائية والقيام بأعمال التنظيف والتطهير بالمنشآت لمواجهة فيروس كورونا
ايضا خرجنا باننا لابد وأن نعتمد على المجموعات الشبابية من الكشافة والشباب المتطوع والعمل على تدريبهم لاي احتمالات مستقبلية التأكيد على ألاسس السليمة لغلق مراكز الشباب والتأكد على تنفيذ قرارات الحكومة
كما طرحنا سؤالا مهما حول الأنشطة التي تطلقها الوزارة بالتعاون مع الاتحاد المصري للألعاب الاليكترونية
نحن نفكر برؤية وخطط كاملة لشغل نسبة الفراغ الكبير بشكل جيد فقد أخذنا حزمة من القرارات المهمه منها القوافل التعليمية وقد أعلنت عنها بنفسي عن هذه القوافل ثم برامج والعاب الكترونية وهذا يجمع بين الاتحاد النوعي والاتحادات الرياضية والشبابية المختلفة ولاننسى الأنشطة والمسابقات المتفاعلة مع الشباب من خلال موقع الوزارة وانشاء الله سنعمل جاهدين على نشر افكار جديدة واستقبال اي افكار من الشباب المصري لطرحها على الفور من خلال بوابة وزارة الشباب والرياضة
ولم نترك الحديث دون فتح ملف الدورة الأوليمبية 2020
أجاب سيادته بالتوافق مع اللجنة الأوليمبية المصرية برئاسة المهندس هشام حطب أعلنا بالتأجيل لمدة عام
فى ضوء توجيهات السيد رئيس الجمهوريةلاتخاذ كافة الإجراءات والتدابير الاحترازية والوقائية للحفاظ على سلامة المواطنين وارتكازاً على الإجراءات التي اتخذتها الحكومة المصرية وبيان رئيس مجلس الوزراء الصادر بالامس الثلاثاء الموافق 24 مارس 2020 والمتضمن عدد من الإجراءات والتدابير التصاعدية في ذات الشأن.
وفي ضوء البيان الصادر من اللجنة الأولمبية الدولية واللجنة المنظمة لدورة الألعاب الأولمبية طوكيو 2020 والسيد شينزو أبي رئيس وزراء اليابان بتأجيل انعقاد دورة الألعاب الأولمبية والدورة البارالمبية 2020 إلى موعد لا يتجاوز صيف 2021 وذلك حماية لصحة الرياضيين وجميع المشاركين.
على الفور نحن واللجنة الأوليمبية المصرية تم اتخاذ الإجراءات الفورية بقيام كافة الاتحادات الرياضية بتعليق كافة أشكال التجمعات والتدريبات الخاصة بالفرق والمنتخبات الوطنية المصرية على مستوي الكبار والشباب والناشئين وكذا الفرق واللاعبين المؤهلين لخوض منافسات دورة الألعاب الأولمبية أو الجاري تأهيلها لمدة خمسة عشر يوماً إضافية.
أخذنا بعين الاعتبار استمرار التواصل والتنسيق بين وزارة الشباب والرياضة مع اللجنة الأوليمبية المصرية لقيام اللجنة الأولمبية المصرية بالتواصل الدائم والتنسيق مع اللجنة الأولمبية الدولية والاتحادات الدولية لمتابعة التواريخ المتوقعة لبدء النشاط الدولي والتواريخ المتوقعة للبطولات التأهيلية للفرق المؤهلة والجاري تأهيلها
مع استمرار التنسيق اليومي بين الوزارة و اللجنة الأولمبية المصرية لقيامهما بمتابعة عمل الاتحادات الرياضية وتعديل خططها المالية والفنية السابقة في ضوء المستجدات المتوقع حدوثها خلال الفترة المقبلة.
هذا بالاضافة إلى التأكيد على قيام اللجنة الأوليمبية المصرية بالتنسيق مع كافة الاتحادات الرياضية بأهمية عمل التوعية اللازمة والمتابعة للاعبين خلال الفترة المقبلة.
بالطبع الختام لابد وأن يحمل خبرا يريح ويسعد قطاع عريض من الرياضة المصرية ومنها الاتحادات والهيئات الرياضية
وهو أن وزارة الشباب والرياضة ستتحمل 25 مليون جنيه مديونيات 34 اتحاد وهيئة رياضية مراعاة للظروف الراهنة
قال معالي الوزير بالفعل تمت الموافقة على تحمل الوزارة لكافة المديونيات الخاصة بعدد 34 اتحادا وهيئة رياضية جملة المستحقات لصالح هيئة استاد القاهرة الدولى والتي تبلغ إجمالاً 25 مليون جنيه.
تأتى هذه الخطوة في إطار العديد من الإجراءات والضوابط التي اتخذناها حالياً لدعم ومساندة كافة المؤسسات والهيئات الرياضية والشبابية وخاصة في ضوء توقف كافة الأنشطة الرياضية خلال الظروف الحالية . هذه المديونيات كانت واجبة السداد لصالح استاد القاهرة مقابل استخدامات عدد تلك الاتحادات والهيئات الرياضية لمرافق وصالات وملاعب استاد القاهرة الدولى خلال الفترة الماضية.
تلك الاتحادات كان عليها تسديد تلك المديونيات من عوائد تنفيذ البطولات والأنشطة الرياضية المحلية والإقليمية والدولية ، وفى ضوء الظروف الراهنة فقد تم الموافقة على دعم تلك الاتحادات من خلال سداد مديوناتها لاستاد القاهرة
وفي نهاية الاتصال التليفوني مع سيادته.شكرنا معالي الوزير لتوضيحه لقراء الجريدة العديد من القضايا المهمة على الرغم من اذدحام وقت سيادته

قد يعجبك ايضا