ثقافة الإسكندرية تحيي ذكرى نجيب محفوظ

ثقافة الإسكندرية تحيي ذكرى نجيب محفوظ

كتبت مها غازى

عقدت الهيئة العامة لقصور الثقافة ندوة بعنوان “نجيب محفوظ من محلية الرواية الى عالمية الأدب” في الذكرى المئوية لمحفوظ بقصر ثقافة الأنفوشي بالإسكندرية، بحضور الأديب عبد اللاه هاشم والشاعر جابر بسيوني، استهل بسيوني اللقاء بتقديم سيرة ذاتية مختصرة لأديب نوبل الذي ولد بالقاهرة عام 1911، تخرج من كلية الآداب قسم الفلسفة عام 1934م، حصل على نوبل في الآداب عام 1988 وبذلك يعد أول أديب مصري وعربي يحصل عليها بعد مسيرة حافلة من الروايات والقصص القصيرة التي تحولت لأعمال سينمائية ودرامية شهيرة منها الثلاثية والحرافيش التي صوّرت بدقة الحارة المصرية والتحولات الاجتماعية بها ومجتمع المثقفين قبل وبعد ثورة 23يوليو، وتناول عبد اللاه هاشم الأعمال الأدبية لمحفوظ ومنها روايات “اللص والكلاب، أولاد حارتنا، ميرامار، السمان والخريف”.

نظم القصر ندوة بعنوان “التميز والجودة” تحدث خلالها م. مجدي عبد الله خبير تنمية بشرية عن مفهوم التميز والإدارة بروح الفريق في ظل منهج الجودة الشاملة، كما أقام بيت ثقافة القباري إجتماعه الأسبوعي بقصر ثقافة الشاطبي، تضمن مناقشة أعمال الأعضاء باستضافة أعضاء نادي أدب قصر التذوق وقصر ثقافة مصطفي كامل، وأقام قصر الشاطبي محاضرة بعنوان “دراسات في الرسم والتصوير عبر العصور القديمة” ضمن الدورة التدريبية المقامة بالتعاون مع إدارة الوعي الأثري بقطاع الآثار المصرية تحدثت خلالها د. فيفيان شحاتة باحث بجامعة الإسكندرية عن التصوير الجداري بأديرة وادي النطرون، تلاها لقاءا عن التصوير الجداري في العصر الروماني لياسمين محمود باحثة بجامعة دمنهور، كما تجدد اللقاء الأسبوعي لورشة تعليم العزف على آلة الجيتار والعود.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏يبتسم‏، و‏‏‏‏جلوس‏، و‏‏غرفة معيشة‏، و‏طاولة‏‏‏ و‏منظر داخلي‏‏‏‏‏

قد يعجبك ايضا