تفاصيل وصور: الدكتور المشهور و أبشع جريمة بالأسكندرية

  • تاريخ النشر :
  • عدد المشاهدات : 258 4 5

 

الأسكندرية  . رشا أبو شال

بدأت ظاهرة غريبة وفريدة من نوعة داخل المجتمع المصري في الاوانة الاخيرة, تكاد تكون ابشع الجرائم تقع خلال مرتين اسبوعياً على مستوى الجمهورية خاصاً عام 2017 و2018 , اذا شهد عشرات الجرائم الغربية والفريدة والتى لم يستعبة العقل البشرى انة تحدث فى مصر, وذلك بصرف النظر عن السن والاسباب الحقيقة او التورط .

*دكتور يقطع جسد شخص مسن !! دكتووور
نعم الدكتور( ناجى .ح. ا) 50 عاما بالصباح يمارس عملة دكتور أسنان وليلا دكتور جراح فى عمليات ” ترقيع غشاء البكارة ”

اتفق صاحب العقار” سمسار الفتيات “المجنى علية والدكتور على عمل بزنس يُجنى لهم الربح المادى وهى الإتجار وإجراء عمليات غير شرعية للفتيات, فكان سمسار الفتيات يجلب له فتيات الليل أو منهم من لجات للعمليات بسبب تعرضة للأغتصاب أو ساعة ضعف …
وتبحث عن وسيلة للاخفاء الجريمة, فياتى بة سمسار الفتيات للدكتور لعمل ” عملية الترقيع ”

*الخلافات المالية أوقعت الدكتوربالقتل والأعتراف بالجريمة .
الدكتور يعمل فى المنطقة منذ عدة سنوات ولم يلاحظ علية اى شبهة من اهل المنطقة او الجيران والمعروف انة دكتور اسنان شاطر له زبائنة بالعيادة, ثم أصبحت الامور تسير بهدوء من هذة العمليات وأنة وسيلة سهلة للحصول على الالاف يوميا, وعلى حسب المصادر الخاصة أن العيادة كانت لا تخلو من الزبائن وكانت تلك العمليات لا تستغرق اكثر من 45 دقيقة.

وفى يوم الحادث دب خلاف بين صاحب العقار “السمسار” وبين المتهم, واصرارة على ترك العيادة وإبتزازة مادياّ فوقعت مشادات كلامية داخل العيادة وتطورات إلى الاشتباك بالأيدي حتى أن خرج المتهم عن شعورة وقام المتهم بالتعدى على المجنى علية بضربة على رأسة ” طفاية سجائر ” حتى فقد الوعى وادى إلى وفاتة ,وعقب ذلك قام بسحبة إلى دورة المياة الخاصة بالعيادة, وقرر التخلص من الجثة فأحضر أدواتة الطبية واستعان بالاسلحة البيضاء وقام بتقطيع القتيل إلى عشرة قطع ووضعها داخل أكياس بلاستيكية داخل ثلاجة العيادة والاحتفاظ بها تمهيداً للتخلص منة حتى لا ينكشف الامر .
وجاء البلاغ من الجيران بأنبعاث رائحة كريهة منبعثة من المسكن “العيادة” وتمكن ضباط قسم ثالث المنتزة بالقبض على المتهم الذى اعترف بارتكابه للواقعة واخطرت النيابة العامة بالاسكندرية والتى أمرت بنقل أجزاء الجثة للمشرحة .
• الجانب القانونى للقضية
قال خالد حسان دراسات عليا فى القانون العام ان القتل مع سبق الاصرار والترصد يكون عقوبتة الاعدام, ولكن هنا فليس هناك سبق إصرار وترصد ولكن هناك إقتران بجريمة أخري وهى ممارسة عمل ليس من اختصاص طبيب الاسنان وهو جراحة ” الترقيع ” إلى جانب جريمة ثانية هى ممارسة عمليات جراحية بعيادة خاصة وهى لا يجوز العمل بها إالى جانب الجريمة الثالثة مخالفة الشريعة الإسلامية .
وهذا الإقتران بجريمة القتل يعطى للقاضى الحق ايضاً بالحكم درجة أو إثنين اى النزول بحكم الإعدام إلى المؤبد او السجن المشدد خمسة عشر عاماً.
• راى الاطباء .. وحلف القسم على أن الطب مهنة سامية
قال الدكتور موريد مكرم إستشارى الجراحة العامة ورئيس قسم الجراحة بمستشفيات وزارة الصحة بالقاهرة, أنة لكل قاعدة لها شواذ ولا يوجد أى مهنة أو تخصص لا يوجد بها التصرفات الشاذة او الغير اخلاقية على الرغم من القسم الأطباء انها مهنة سامية يجب على كل من يقوم بها ان يكون سامى الخلق ولكن هذا حال الدنيا بها الصالح والطالح وهذا انعكاس لحالة التدهور الأخلاقى الذى نعيشة هذة الايام ويجب النظر إلى الاسباب وعلاجها قبل الاَعراض .

*سؤال : هل يمكن لدكتور أسنان القيام بعمل عمليات مثل الترقيع ؟
أكد دكتور موريد مكرم لا يمكن أن يفعل ذلك لانة تخصص مختلف الاسنان عن الاخر وكيف تسمح لة السيدات بعمل ذلك وانة دكتور اسنان !!!

ومن مصادرنا الخاصة تقول س.م أن ليست كل فتاة تذهب للترقيع هى فتاة ليل ولكن فى بعض الاسر التى تتعرض فيها الانثى لعملية اغتصاب فى اى مرحلة من حياتها , وتقرر اجراء العملية كنوع من انواع ” الستر” على ابنتها .

هل من الممكن أن يكون فى هذة الجريمة البشعة طرف ثالث غير معلوم !!

تعليقات الموقع

تعليقات الفيسبوك

ابحث معنا

مساحة اعلانية




اخبار عالمية

عاجل. الفيفا تكشف عن قبول ملف ترشيح المغرب لتنظيم مونديال 2016

خليفة مزضوضي من المملكة المغربية  كشفت الفيفا قبل قليل، عن برنامج عمل الكونغرس العام المقرر انعقاده 13 يونيو المقبل في العاصمة…

شاركنا صفحتنا