تدشين تمثال وميدان جراح القلب العالمى الدكتور مجدى يعقوب باسوان

اسوان:علاء عوض
وسط أجواء إحتفالية وفىلمسة وفاء شهدت مدينة أسوان يوم رد الجميل لأبن مصر البار ملك القلوب الدكتور مجدىيعقوب قام اللواء أحمد إبراهيم محافظ أسوان وجراح القلب العالمى بإزاحة الستار عنتمثال الدكتور مجدى يعقوب والذى تم وضعه بالميدان الذى تم تسميته بإسم البروفسيرالمصرى (ميدان مصر للطيران سابقاً ) حيث يعد من أشهر ميادين عاصمة الشباب الإفريقىوذلك تقديراً وعرفاناً بالخدمات الجليلة التى يقدمها راسم البسمة على شفاه البسطاءللإنسانية ، وحضر فعاليات الإحتفالية نجلته ليزا يعقوب والدكتور محسن سليم مصمموصانع التمثال و الدكتور أحمد غلاب رئيس جامعة أسوان والدكتور عطا الله حشاد رئيسفرع الأكاديمية العربية ، بجانب اللواء حازم عزت السكرتير العام للمحافظة ،واللواء عماد يوسف السكرتير العام المساعد ، بالإضافة إلى العديد من القياداتالأمنية والتنفيذية والمجتمعية ، فضلاً عن حضور جماهيرى كبير ، وقد أستهلت فاعلياتالإحتفالية بتبلوهات فنية لفرقة أسوان للفنون الشعبية ، وخلال الإحتفال وجهالدكتور مجدى يعقوب شكره لأهالى أسوان وعلى رأسهم المحافظ لهذه اللفتة الطيبةوالتى تعكس المعدن الأصيل لأبناء هذه المحافظة العريقة ، كما أن هذا ليس بغريب عن شعبمصر والقيادة السياسية والتى تقدر العلم والعلماء فى مرحلة يحتاج فيها الوطن لكليد تبنى وتعمر وتخدم البسطاء ، موضحاً بأن دعوته للمشاركة فى تدشين الرئيس عبدالفتاح السيسى أمس لمنظومة التأمين الصحى الشامل وتكليفه بالإشراف على وحدة قلبالأطفال بمستشفى النصر ببورسعيد يؤكد على كل هذه المعانى الوطنية ، ومن جانبه أكداللواء أحمد إبراهيم على أن جراح القلب العالمى يعد بمثابة نموذج ناصع وملهمللإنسانية حيث وهب حياته ووقته وجهده وعلمه لصالح البشرية لتبقى أعماله خالدة فىذاكرة التاريخ ، و نبراساً للعطاء اللامحدود وهو ما تجسد بتأسيسه لأحد أكبر مراكز علاجأمراض القلب فى العالم على أرض أسوان الطيبة والذى يعتبر صرحاً طبياً يقدم رعايتة العلاجيةمجاناً طبقاً لأفضل المستويات العلمية العالمية ، لافتاً إلى أن أسطورة الطب والإنسانيةالعالمية الدكتور مجدى يعقوب سطر بحروف من نور تاريخ حافل برعاية المرضى منالأطفال والشيوخ والسيدات ، وهو صاحب قصة نجاح أبهرت العالم حيث ستظل مؤسسة مجدىيعقوب لأمراض وأبحاث القلب أبرز المقاصد الهامة لمرضى القلب والتى يتم معالجتهامجاناً ، كما أنها أحد مظاهر القوة الناعمة للوطن لتثبت أم الدنيا والقلب النابضللحضارة الإنسانية دائماً بأنها غنية بعلمائها ومبدعيها ، والجدير بالذكر بأن البروفسيرمجدى يعقوب وجه كل إهتمامه لإجراء الجراحات المجانية فىالدول الإفريقية ومصر ، كما حرص جراح القلب العالمى علي تحمل التكاليف الباهظةلهذه العمليات والتى كان يقوم بإجراؤها بإنجلترا وفرنسا مجاناً لأطفال أسوان خاصةومصر عامة من خلال جمعية سلاسل الأمل ، وإعترافاً بكل هذه الخدمات الإنسانية منحتهملكة بريطانيا لقب سير تكريما له وأيضاً لقب فارس، كما كرمته الملكة صوفيا ملكة أسبانيابالميدالية الذهبية ، فيما لقبته الأميرة الراحلة ديانا بملك القلوب ودخل موسوعةجينيس عام 1980 لقيامة بإجراء 100 عملية قلب فى عام واحد ، وكذا حصول السير مجدىيعقوب على لقب أسطورة الطب فى العالم من جامعة شيكاغو الأمريكية من بين خمس مرشحين، وأخيراً سيتم منحه وتكريمه كأفضل شخصية فى الوطن العربى ، أما بالنسبة لمصممومنفذ تمثال مجدى يعقوب فهو الفنان الدكتور محسن سليم أستاذ النحت الفراغى الميدانىبكلية الفنون الجميلة بجامعة أسيوط حيث يعتبر تمثال جراح القلب العالمى أهم وأحدثالأعمال الفنية له ، والذى يوضع فى قائمة العديد من التماثيل الميدانية التى قامبتصميمها فى كثير من محافظات مصر والتى من أبرزها تمثال الزعيم عمر مكرم فى مسقطرأسه بمحافظة أسيوط عام ٢٠١١ ، وتمثال الزعيم جمال عبدالناصر عام ٢٠١٤ ، كما قامبعمل العديد من الجداريات أبرزها جدارية تحكى تاريخ الزعيم جمال عبد الناصر بطول ٣٠ متر وعرض ٣ متر .. بينما إستغرق تنفيذ تمثال مجدى يعقوب شهرينحتى خرج بصورته الحالية وتم العمل فيه على عدة مراحل المرحلة الأولى منها هى مرحلةالعمل بالطين الأسوانى ، والثانية عملية صب القالب والإستنساخ من خامة الفايبرجلاس والأخيرة مرحلة التشطيب والتلوين ، ويصل إرتفاع التمثال بدون قاعدة حوالى ١٣٠سم .

قد يعجبك ايضا