تحية لروح أخي وصديقي “علية”

  • تاريخ النشر :
  • عدد المشاهدات : 25 4 5

جريدة أخبار العالم مكتب تونس
الأستاذ المربي سليم العجيلي يؤبن صديقه علي بن الجميل بن سالم الذي وافاه الاجل المحتوم هذا الأسبوع ويسرد مناقبه:

لمن لا يعرف أخي وصديقي علي بن الجميل بن سالم
هذا هو ” علية”

كان “علية” نعم الأخ والصديق منذ الطفولة حيث نشانا بين الحومة والمدرسة والملعب
“علية” كان لطيفا حنونا كالنسيم العليل لا تسمع منه عبارات الأذى و الكلام البذيء ابدا
“علية” كان صاحب القلب الطيب النقي الذي لا يعرف البغض والحسد و السواد إليه طريقا
“علية” كان غاية في البساطة والتلقائية التي لا نرى فيها حدودا
“علية” كان كتوما خدوما يمد يده لمساعدة الجميع دون مقابل
” علية ” كان عنوان الرجولة والصمود والكفاح.من أجل لقمة العيش لا يمد يده لاحد استعطافا أو التماسا
“علية ” كان عزيز النفس همه اسعاد من حوله و تحقيق الكسب الحلال
“علية” كان رمزا للحكمة في عديد المناسبات بل كانت النصيحة شعاره و القول الصادق ملاذه

في زيارتي الأخيرة إليه كان ينظر الي بكل حب و معزة نظرة من أعماق القلب و الفؤاد تأكدت فيما بعد أنها تحية الوداع فتاثرت أيما تأثر و رق قلبي وشعرت بأن أخي” علية ” يروي لي تلك القصة الممتعة التي تلخص حياتنا وعشرتنا الطيبة
لا استطيع جرد أخلاق أخي وصديقي “علية” الذي شاء رب العالمين أن يتسلم روحه الطاهرة و نودعه الوداع الأخير منذ أسبوع
لكن ” علية” سيبقى في القلب قائما مع الاحباب والاعزاء الذين فارقونا
ستبقى ذكراك أخي في اعيني ثابتة نرد لك جميلك ونسعى لارضائك ونشر الحنان بين ابناءك الأعزاء
أعلم صديقي أن الجنة ستكون بحول الله مثواك وانا اسأل الله أن يجمعك بالمتقين والنبيئين و المرسلين في جنة الفردوس الأعلى و يرزقنا فيك صبرا جميلا
قال تعالى ” يا أيتها النفس المطمئنة ارجعي إلى ربك راضية مرضية فادخلي في عبادي وادخلي جنتي ” صدق الله العظيم

الاقسام

كلمات المشاركة

تعليقات الموقع

تعليقات الفيسبوك

choose your language

ابحث معنا

مساحة اعلانية




اخبار عالمية

#عاجل لأهالي دمياط الخميس والجمعة والسبت

    #عاجل لأهالي دمياط الخميس والجمعة والسبت متابعة دعاء عبد النبي بعد متابعة النماذج الجوية وخرائط الطقس تم التأكد…

شاركنا صفحتنا