تحليل محتوى المواقع الرئاسية العربية والأجنبية في رسالة ماجستير بآداب المنوفية 

  • تاريخ النشر :
  • عدد المشاهدات : 37 4 5

 

 

تحليل محتوى المواقع الرئاسية العربية والأجنبية في رسالة ماجستير بآداب المنوفية 
متابعة /نديه عتمان 
حصلت الباحثة مها حمدي دياب بقسم المكتبات والمعلومات بكلية الآداب جامعة المنوفية علي درجة الماجستير عن رسالتها تحت عنوان( تحليل محتوي المواقع الرئاسية العربية والأجنبية تحليلية مقارنة).

وأوضحت الباحثة بأن دراستها سعت إلى تحقيق هدف رئيسي وهو تناول المواقع الإلكترونية لرؤساء الدول العربية والأجنبية من حيث طبيعة المعلومات التي تقدمها ومن خلال الوصف الدقيق والموضوعي لهذا المحتوى المعلوماتي وتفاعله مع الجمهور على شبكات الإنترنت.
وتوصلت الدراسة إلى عدة نتائج أهمها قلة عدد المواقع الإلكترونية الرئاسية في الوطن العربي بالمقارنة مع الدول الأجنبية، عدم إهتمام المعنيين وأصحاب السلطة العليا بوضع سياسة واضحة وموحدة لقواعد صياغةالمحتوي الرئاسي في شبكة الإنترنت، كما أوصت الباحثة بضرورة التوجة نحو إنشاء المكتبات الرئاسية الإلكترونية العربية والأجنبية وإتاحتها علي شبكة الإنترنت والترويج والإعلان عنها من خلال وسائل الإعلام المختلفة.
وتشكلت لجنة الحكم والمناقشة من الدكتور أسامة القلش استاذ ورئيس قسم المكتبات والمعلومات بكلية الآداب جامعة القاهرة، والدكتورة أماني مجاهد أستاذ بقسم المكتبات والمعلومات بكلية الآداب جامعة المنوفية، والدكتور محمد النجار أستاذ مساعد بالقسم.

 

الاقسام

كلمات المشاركة

تعليقات الموقع

تعليقات الفيسبوك

ابحث معنا

مساحة اعلانية




شاركنا صفحتنا