بيان استنكاري 

  • تاريخ النشر :
  • عدد المشاهدات : 182 4 5
جريدة اخبار العالم مصر بين يديك وتونس في قلب الحدث
كتب الناشط الحقوقي جلال الطويهري

دفاعا عن حقوق وكرامة نساء ورجال ولاية جندوبة وفي سابقة من نوعها وفي فصل آخر من فصول التضييق على العمل التشاركي، وإرهاب المناضلين بولاية جندوبة.
وعليه فإن منظمة مجلس الشباب التونسي وبعد تدارس حيثيات وتقييم الجلسة العادية لبلدية جندوبة بتاريخ 31 جويلية 2018 .
✓ تستنكر مثل هذه التصرفات غير المسؤولة الصادرة عن المسؤول الأول عن الشأن البلدي، ويعتبرها رد فعل على الفشل الذريع لأول جلسة مصافحة مع المجتمع المدني في إيجاد حلول لأبسط مشاكل الجهة.
✓ تدين وبشدة نظرة الاحتقار والاستصغار التي ينظر بها رئيس بلدية جندوبة الى أبناء وبنات الجهة واعتبارهم/ن”قطيع” بدون وعي وبلا إدراك لمصالحهم/ن المادية والمعنوية يتم تحريضهم/ن لخلق الفوضى والتمرد.
✓ تشجب اعتماد المقاربة التهديدية التي تنهجها بلدية جندوبة وارتكانها الى الغة الخشبية من بعض مستشاريها حول ايجاد وسيلة ردعية لكل من يخالفهم الرأي، وتبني سياسة الهروب إلى الأمام تملصا من تحمل المسؤولية عوض فتح قنوات الحوار والتواصل.
✓ تدين بشدة استهداف وطرد الناشط الحقوقي ورئيس منظمة مجلس الشباب التونسي بعدما عبر على رأيه حول مصلحة الجهة .
✓ تدعو رئيس بلدية جندوبة الى الكف عن مثل هذه الممارسات الانتقامية التي يقصد من ورائها تكميم أفواه المناضلين، وإخراس كل الأصوات الحرة المدافعة عن كرامة نساء ورجال الجهة، وتضرب في العمق العمل والحرية النقابية المكفولة دستوريا.
✓ تعتبر أن التدبير الارتجالي والأحادي الجانب في تسيير الشأن البلدي بالجهة سبب تردي الأوضاع البلدية .
✓ تحمل رئيس البلدية مسؤولية الاحتقان الذي سيتزايد من داخل المنطقة البلدية، وتدعوه إلى تبني مقاربة تشاركية يتم فيها إشراك مختلف الفاعلين بالجهة.
✓ تدعو رئيس بلدية جندوبة إلى تقديم الاعتذار كتابيا لرئيس منظمة مجلس الشباب التونسي وكافة ابناء وبنات جندوبة.
وفي الختام، تدعو المنظمة كل ابناء وبنات جندوبة الى سحب الثقة من رئيس بلدية جندوبة وذلك لعدم احترامه للجهة وأبنائها وبناتها .
وعاشت منظمة مجلس الشباب التونسي صامدة مناضلة ومكافحة.

 

الاقسام

كلمات المشاركة

تعليقات الموقع

تعليقات الفيسبوك

ابحث معنا

مساحة اعلانية




شاركنا صفحتنا