المـغرب يحشـد دعمـا أوروبيـا لملف المونديـال

  • تاريخ النشر :
  • عدد المشاهدات : 106 4 5

خليفة مزضوضي من المملكة المغربية

 احتضن القصر الوطني للثقافة بالعاصمة البلغارية صوفيا ،نهاية الأسبوع المنصرم ، حفلا فنيا تم خلاله الترويج لترشيح المغرب لتنظيم نهائيات كأس العالم 2026 ،أحيته صفوة من الفنانين المعروفين على الصعيدين المحلي والأوروبي .

ووفق بلاغ لسفارة المملكة المغربية ببلغاريا ،اليوم الاثنين ، فقد عرفت القاعة الكبرى للقصر الوطني للثقافة بالعاصمة صوفيا ،التي تسع ل6000 مكانا شغلها عشاق الفلكلور الوطني البلغاري الذين حجوا لحضور الحفل الفني الراقي ،عرض صور ومجسمات مدعمة لترشيح المملكة المغربية لتنظيم نهائيات كأس العالم برسم سنة 2026 .

كما تم داخل قاعة العرض ،التي تعد أكبر فضاء في صوفيا للعروض لاحتضان الحفلات الموسيقية ، تقديم إشهار خاص عن تشريح المغرب لتنظيم نهائيات كأس العالم برسم سنة 2026 على الشاشات العملاقة المخصصة للإعلان عن رعاة الحدث الثقافي المتميز . 

وأحيى الحفل الموسيقي بالخصوص الفنانة البلغارية المرموقة بولي بوسكوفا ،التي تعد رائدة الموسيقى الفلكلورية ببلغاريا ويتضمن ريبرتوارها الموسيقي أزيد من 500 أغنية و من المتوقع أن تعرض قريبا ألبوماها الغنائي السادس عشر في مسيرتها الفنية الطويلة ،كما شارك في الحفل كل من إيفيتا بيييشيفا وزدرافكو ماندادجييف ونيكولاي سلافييف ، ومجموعة “شيناري” الفلكلورية ،إضافة الى الأوركسترا الموسيقية المونتنيغرية “أونيكوات ” والفنان الصربي أسي إيليتش .

وشكلت المناسبة ،فرصة لسفيرة المغرب ببلغاريا زكية الميداوي لعرض أهم الإصلاحات السياسية والاجتماعية و الاقتصادية ،التي عرفتها المملكة المغربية ،كما تم تسليط الضوء على المؤهلات السياحية للمملكة ،التي تجعل من المغرب وجهة سياحية دولية مرموقة .

واعتبرت الميداوي كذلك أن تنظيم المغرب لنهائيات كأس العالم 2026 سيكون بحكم القرب الجغرافي مفيدا للقارة الأوروبية ،من ضمنها بلغاريا ، لمتابعة المباريات مباشرة في إطار زمني مناسب ،وهو ما صفق له الجمهور الحاضر طويلا وبحرارة ،حسب البلاغ .

 

كلمات المشاركة

تعليقات الموقع

تعليقات الفيسبوك

ابحث معنا

مساحة اعلانية




اخبار عالمية

وزير الخارجية سامح شكري يستقبل نائب وزير خارجية اليونان

        وزير الخارجية سامح شكري يستقبل نائب وزير خارجية اليونان كتب خميس اسماعيل  استقبل سامح شكري وزير…

شاركنا صفحتنا