المتألقة دائماً بقلم / مدير التحرير ” مها عبد الحميد

المتألقة دائماً بقلم / مدير التحرير ” مها عبد الحميد

هى فنانة بكل ما تحمله الكلمة من معنى رفضت الكثير من أدوار الإغراء لانها ترى أن الفن رسالة ذات معنى تلك الرسالة التى تحمل فى طياتها أسمى القيَّم والمبادىْ التى ينبغى أن يكون عليها المجتمع , فهى تؤمن بأن رسالة الفن هى دعم ومساندة كل ما هو إيجابى ودحض السلبيات التى ما زالت تطاردنا وبكل قوة يتضح كل هذا فى الادوار التى جسدتها فى أكثر من عمل درامى , فأعمالها تشهد لها دائماً بالنجاح والتميُّز والإبداع هى ” ظل الرئيس ” و” قيد عائلى ” و” الصياد ” و” من الجانى ” و” الحلال ” و”كلبش ” وعيون القلب ” و ” أمر واقع “, هى الراقية الفنانة ” دينا فؤاد ” التى لعبت كل هذه الأدوار ببراعة على إختلاف طبيعة كل دور هى الفتاة الأرستقراطية والأبنة الصعيدية وبنت البلد والمذيعة المتألقة كل هذه الادوار وغيرها تشهد لها بالكفاءة فى التعبير عن مكنون تلك الشخصيات فادوارها تترواح ما بين خير ينتصر فى النهاية وشر يلقى جزاؤة , وقد وجدت تلك الأعمال إستحساناً كبيراً من جمهورها ومُحبيها . ومُتابعيها على كافة مواقع التواصل الإجتماعى ويبقى أقوى ما تملكة الرائعة ” دينا فؤاد ” هو تمسُّكها بالمبدأ وحرصها الدائم بالإبتعاد عن أى عمل فنى مبتذل يجعلها تسقط من الأنظار بل كانت ولازالت عند حسن ظن الجميع فهى تستحق وعن جدارة لقب ” الفنانة الأولى ” لأنها تجمع بين الموهبة والتمكُّن فى الاداء والإهتمام برأى الجمهور مبتعدة تماماً عن الإسفاف الذى أصبح يسيطر على كثير من الاعمال السينمائية والدرامية , بل أصبح أسمها عنواناً على العمل المعروض قبل . مشاهدته على يقين وثقة بأنه يحمل قضية هامة ما دامت اقتنعت به ورغبت فى الاشتراك فيه تلك هى الفنانة والنجمة والصديقة والحبيبة لكل المقربين منها وما زالوا ينتظروا المزيد من الاعمال التى تليق بها حقاً تستحق لقب فنانة بكل المعانى , عملت وإجتهدت فتميزت ودخلت القلوب بشخصيتها الطيبة الجميلة المحبة للخير وكارهه للأحقاد بشهادة من حولها “فى إنتظار المزيد من الأعمال الدرامية التى تكتسح القلوب قبل الشاشات وتظل دائماً بداخلنا تعبّر عن اجمل واروع الشخصيات للنجمة ” دينا فؤاد

قد يعجبك ايضا