اللواء رضا يعقوب ترامب: الهجوم على ناقلتى النفط فى خليج عمان يحمل بصمات إيران

اللواء رضا يعقوب ترامب: الهجوم على ناقلتى النفط فى خليج عمان يحمل بصمات إيران

كتب / أيمن بحر

بينما تنفى إيران بشدة، إتهم الرئيس الأميركى الحرس الثورى بالوقوف وراء الهجوم على ناقلتى النفط فى خليج عمان، وأكدت بريطانيا أن المسئولية تقع “بصورة شبه مؤكدة على إيران”، هذا فيما دعت روسيا لعدم التسرع فى إستخلاص النتائج.
إتهم الرئيس الأميركى دونالد ترامب إيران بالوقوف خلف الهجمات، التى وقعت، على ناقلتى نرويجية ويابانية فى بحر عمان، رغم نفى طهران، فى حرب كلامية تعكس التوتر المتصاعد فى هذه المنطقة الحيوية.
وأكد ترامب فى مقابلة مع شبكة “فوكس نيوز” أن “إيران قامت بهذا الأمر”، مستنداً الى تسجيل مصوّر بالأبيض والأسود نشرته القيادة الوسطى فى الجيش الأميركى قبل ساعات، وقالت إنه يظهر زورقاً سريعاً للحرس الثورى الإيرانى يزيل “لغماً مغناطيسياً لم ينفجر” عن جسم إحدى الناقلتين، وقال ترامب “نرى السفينة، مع لغم لم ينفجر، وهذا يحمل بصمات إيران”، مؤكدا أن الحرس الثورى “لا يريد ترك أدلة خلفه”.
وفى الوقت نفسه قلل ترامب من تهديدات إيران السابقة بإغلاق مضيق هرمز، مؤكداً أن الإيرانيين “لن يقوموا بإغلاقه، لن يغلق، لن يغلق لفترة طويلة وهم يعلمون ذلك، ولقد أبلغوا بذلك بأشد العبارات”.
ورداً على فيديو البنتاغون، كتبت شبكة “برس تى فى” التابعة للتلفزيون الرسمى الإيرانى والناطقة بالإنجليزية، فى تغريدة على تويتر أن الحرس الثورى كان “القوة الأقرب الى موقع الحادث” وأن إيران “كانت أول من توجه إلى المكان لإنقاذ الطواقم”.
ومن جهتها القت بريطانيا باللوم على إيران والحرس الثورى الإيرانى فى الهجوم على ناقلتى النفط فى خليج عمان قائلة إنه لا يمكن لأى بلد أو جهة أخرى غير رسمية القيام بذلك.
وندد وزير الخارجية البريطانى جيريمى هنت بالهجوم قائلاً إنه إنتهاك للأعراف الدولية، ودعا إيران الى وقف كل أشكال الأنشطة المزعزعة للإستقرار، وأضاف الوزير في بيان: “هذه الهجمات الأخيرة تجسد نمطاً من السلوك الإيرانى المزعزع للإستقرار وتشكل خطراً كبيراً على المنطقة”.
ومن جانبها، أعربت روسيا، حليفة إيران، عن “إدانتها الشديدة” للهجمات” لكنها طلبت من واشنطن “عدم استخلاص نتائج متسرعة”، فيما دعت الصين الى “الحوار”.
أحداث تثبت التورط والتلوث الفارسى بالمنطقة تؤدى الى توترات وصراع وحروب مدمرة بالمنطقة.

قد يعجبك ايضا