العرب الى أين ؟

  • تاريخ النشر :
  • عدد المشاهدات : 122 4 5

العرب الى أين ؟
كتروسي عمار – الجزائر
ترامب يخالف كافة القوانين الدولية وحتى الأمم المتحدة و يضرب القرارات الشرعية للمجتمع الدولي و ينصب و يعترف أن القدس عاصمة لإسرائيل افنكا ترامب ابنة الرئيس الأمريكي تقوم بإزاحة الستار عن المبنى الجيد للسفارة الأمريكية بحضور 32 دولة و ترحب بهم خلال عملية التنصيب للعلم أن زوج افنكا هو مستشار الرئيس الامريكي مكلف بمنطقة الشرق الأوسط من المفترض على أمريكا بما أنها راعية السلام تطالب بتحقيق السلام على المجتمع الدولي و لكن في نفس الوقت تخالفه أي سلام تقصد و هي تخالف الشرعية الدولية هل هي تستعمل القوة بحجة حماية المصالح الإسرائيلية إذا كانت حقيقة أمريكا هي هدفها المحافظة على السلام الدولي أين هي حقوق الفلسطينيين و لماذا لم تحترم الميثاق الدولي هل هي تنتقم من بعض الأنظمة العربية بحجة أنها تحت وصاية حمايتها ما تقوم به أمريكا اليوم ما هو إلا القضاء على السلام الدولي و إشعال الحرب بين العرب و عدوهم و إسرائيل و عدوها هل أمريكا تستعمل القوة رغما عن انف الأنظمة العربية بخصوص تنصيب السفارة الإسرائيلية و ما هو الموقع العربي في هذا الشأن و ما هو موقف الدول الغربية المعارضة للقرارات أمريكا و ما دور المنظمات الحقوقية التي تدعي على عدم انتهاك حقوق الإنسان و توفير الحماية لكافة الشعوب أسائلة كثيرة تطرح بمناسبة تنصيب السفارة في العلن و الموقف العربي يلتزم الصمت إلى أين يا عرب ؟

الاقسام

كلمات المشاركة

تعليقات الموقع

تعليقات الفيسبوك

ابحث معنا

مساحة اعلانية




شاركنا صفحتنا