الحمله المصريه للدعم الدولة تسلم مديرمصانع جرجا للسكر درع الانتاج والتميز

الحمله المصريه للدعم الدولة للاعلامى السياسى نعم هنبنيها المشهرة برقم 21033لعام 3019 بقيادة المستشار الاعلامي والسياسبي د/خميس اسماعيل تسلم مديرمصانع جرجا للسكر والصناعات التكاملية المصرية درع الانتاج والتميز فى مايو2020

كتب:عبدالرؤوف بطيخ

 

سلمت الحمله المصريه للدعم الدولة للاعلامى السياسى نعم هنبنيها المشهرة برقم 21033لعام 2019 بقيادة المستشار الاعلامي والسياسي د/خميس اسماعيل ,من خلال مدير مكتب جريدة العاصفه بسوهاج دمصطفى عبدالعزيز والصحفى المخضرم بقسم التحقيقات بجريدة العربى : دمصطفى عبدالعزيز,وبمشاركة الصحفى بجريدة الحدث بجرجاأ :أحمد ابو الخير مديرمصانع جرجا للسكر والصناعات التكاملية المهندس محمد عبده أحمد ورئيس الشئون الإداريه محاسب سيدابوالحمد الشريف وفى حضور رئيس مجلس إدارة النقابه الفرعيه بالشركه :أمحمد أبو خليف درع الانتاج والتميز فى مايو2020وذلك نتيجة الاستبيان الاقتصادى عن العام المالى 2019 ,بلإضافه لحصولها على شهادات الجودة ISO 900 1 ,ISO 1400 1,OHSAS 1800
لقطاع من ألأنشطة للشركات المصريه التابعه لقطاع الاعمال العام والشركات القابضه ,والتى تعد نموزجا مضيئا لتقدم الصناعه الوطنيه ,لتحقيقها خطط انتاجيه مستهدفه وفقا للبيانات الماليه لشركه السكروالصناعات التكامليه المصريه إحدى الشركات التابعه للشركه القابضه للصناعات الغذائيه والتكامليه, والتى تعد معلما” بارزا” بين قلاع مصر الصناعية ، لعراقتها ولضخامة وتشعب إنتاجها وإمتدادها المكانى على خريطة مصر ، ولكن للفكر الجيد والرائد الذى تتسم به كل إنجازاتها والذى يعتمد على التخطيط العلمى وعلى إستحداث كل طاقات النقلة التكنولوجية لزيادة الإنتاج بل ولتخطى كل أسوار المشكلات والمعوقات لتحقيق كل جوانب الإكتفاء الذاتى.
ويعد مصنع سكر جرجا، وفقا للترتيب التنموى للصناعه المصريه ,هو المصنع الأحدث في الشرق الأوسط وتم افتتاحه في 1986 لاستقبال موسم الحصاد، بعمل صيانة لجميع ماكيناته وتأهيل محطة القوى والمراجل البخارية وخطوط الديكوفيل التى تنقل المحصول بالسكة الحديد إلى داخل المصانع لينتج بطاقة يومية 7000 طن قصب ليكون الناتج 70٫000 ألف طن في العام.ويعدالموسم الحالي رقم 34 منذ إنشائه وينتج المصنع السكر الابيض ,و المولاس ,والباجاس ( مصاص ) وطينة المرشحات والعسل الأسود أيضا.بالمصانع قوى عمل تقدرب 1138 عاملا ,وتقدرالطاقة التخزينية : 40 الف طن سكر,مما يساهم فى تخفيض الفجوه الإستيراديه للسكر وتأمين احتياجات الدوله من هذه السلعه الهامه.

قد يعجبك ايضا