الحكومة الإسرائيلية أوعزت بتشديد الرد على هجمات إيرانية محتملة

متابعه/ ماهر سليم

أفادت وسائل إعلام عبرية بأن وزير الدفاع الإسرائيلي الجديد، نفتالي بينيت، أوعز إلى الجيش بتشديد رده على أي اعتداءات محتملة، بهدف “ردع التهديد الإيراني” في المنطقة.
وذكرت إذاعة الجيش أن بينيت الذي تولى منصب وزير الدفاع في الشهر الماضي أصدر توجيهات بقصف عشرات “الأهداف الإيرانية” في سوريا مؤخرا، ردا على إطلاق صواريخ على الجولان المحتل، بغض النظر عن رأي رؤساء الأجهزة الأمنية الآخرين الذين أوصوا بالاكتفاء برد محدود بغية تفادي تصعيد محتمل.

ونقلت الإذاعة، حسب هيئة البث الإسرائيلي “مكان”، عن مقربين من بينيت قولهم إن هذا القرار يعكس سياسة جديدة ينتهجها الوزير بغية “رفع مستوى الرد واجتثاث أي محاولة إيرانية للتموضع عسكريا في الأراضي السورية”.

غير أن مصادر في رئاسة الوزراء وصفت للإذاعة هذه الأنباء بأنها مجرد مناورة إعلامية من قبل وزير الدفاع الجديد، موضحة أن قرار تشديد الرد على هجمات محتملة جاء من قبل رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو قبل تولي بينيت منصبه الجديد.

وسبق أن أفادت صحيفة “يديعوت أحرونوت” الإسرائيلية بأن بينيت طرح استراتيجية جديدة ضد طهران تقضي بشن هجمات متواصلة ومنتظمة على القوات الإيرانية في سوريا، حتى يتم طردها من هناك.

قد يعجبك ايضا