التغني بصناعة المرقوم والزربية للشاعر العيادي صولة

  • تاريخ النشر :
  • عدد المشاهدات : 548 4 5

 

جريدة أخبار العالم مكتب تونس
كتب : عبدالله القطاري
التغني بصناعة المرقوم والزربية هو قصيد للشاعر العيادي صولة يكتب الشعر الملحون والشعر الغنائي له صولات وجولات في عديد المهرجانات بالجمهورية التونسية وقع تتويجه في أكثر من مناسبة .
نظم الشعر حول الوالدين،العاطفة،الهجر،التراث الأصدقاء،الفراق وطرق عديد المواضيع الأخرى. 
وهذه القصيدة القيت في عدة مناسبات:
-مهرجان المرقوم بوذرف سنة 2004 و2016
-مهرجان الشعر الشعبي بالقصرين سنة 2008
نص القصيدة
نوصي بنات اليوم ديرو مزية
حافظو على المرقوم والزربية
حافظو على الاصالة تراث جدة وجد راحوا جيالة
سابو كنوز امثمنة تتلالا صاراسمها صناعات تقليدية
يا ريت تتكرم وترمي خلالة وتهتم بالمرقوم تنسج طية
المرقوم عنده قصة مالصوف تبدى تقردشه ما ادسه
تغزل وتصبغ كل نص ونصه دارت مع البرنوص قشابية
تكفل محلها حتى شيء مايخصه اتعيش العيلة بسومها الزربية
تنسج وما تتوانى وهي حريصة دوم في اتقانه
لا يهمها فيفلان لا فولانه لا اللي خرج في حواسته العشوية
ربت اجيال بعطفها وحنانه جيل ال سبق ها الجيل قبل اشوية
نوصي بنية صغيرة سوى طالبة في الطب او خبيرة
تعمل على المرقوم نضرة قصيرة وتفهم مبادي
سدوته ابجدية
ما تعرفي عالوقت وامقاديره خير تحفظي رقماتها الزربية
انت تحفظيه بحرصك وتعمل عليه تمرين كنه درسك
اامرقوم حاجة هامة في عرسك وكل العرايس عندها زربية
وبطانتك بالصوف زينة فرشك من ام العريس تكون ليك هدية
حافظي على مرقومك اذا تتركيه الناس راهي اتلومك
مهما قريت ايكون في معلومك التراث يبقى الذاكرة الشعبية
انسج وطور بالجديد ارسومك يا اللي درست فنون تشكيلية
تحب تقرا اقرا وزيد اتعلم وخاطب العالم باش يحب يتكلم
ولكن في ها التراث لا ما تسلم وكي اتسافري خوذيه ك هوية
انت اتنوري اللي كان بيته امظلم اسمك على المرقوم وذرفية
اسمك على اسم بلادك كوني حريصة عالشرف وامجادك
حبي الوطن وسكنيه افادك مهما بعدت ترجعي تونسية
التاريخ لازم يدرسوه اولادك كوني القمر وصافية ونقية
كوني القمر يتعلى وديري الصعيب في البال راك توصله
بيك اسم تونس بان فاحسن حله وين حل بالترحاب شعشع ظية
هزي العلم وزغرطي يا لله عاشت عزيزة بلادنا محظية
نوصي بنات اليوم ديرو امزية حافظو على المرقوم والزربية
الشاعر الشعبي: العيادي صولة

الاقسام

كلمات المشاركة

تعليقات الموقع

تعليقات الفيسبوك

ابحث معنا

مساحة اعلانية




شاركنا صفحتنا